Advertisements

غواصتان تركيتان تحاصران منطقة يوجد بها طراد "موسكو" الروسي

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

أفادت وسائل إعلام تركية بتواجد غواصتين تركيتين على الأقل في موقع مرابطة الطراد الصاروخي الروسي "موسكو" الذي يقوم بحماية قاعدة "حميميم" عند شواطئ اللاذقية.

وأعلنت هيئة الأركان التركية نقلا عن روسيا اليوم، أن الغواصتين "دولوناي" و"بوراكرييس" تجريان حاليا دوريات في الجزء الشرقي من البحر المتوسط، أي بالقرب من الشواطئ السورية.

وتم إرسال الطراد "موسكو" الذي يملك تسليحا قويا وحديثا إلى قرب الشاطئ السوري بعد إسقاط مقاتلة "إف-16" تركية القاذفة الروسية "سو-24" فوق سوريا، حيث صرحت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية بأن الطراد المزود بمنظومة "فورت" للدفاع الجوي المماثلة لمنظومة "إس-300" تمركز في 25 نوفمبر،  بمنطقة محاذية لساحل ريف اللاذقية، وباشر المناوبة القتالية في تأمين الدفاع الجوي لقاعدة "حميميم" الجوية الروسية.

فضلا عن ذلك، اتخذ قرار، بعد إسقاط القاذفة الروسية، بحماية مقاتلات للقاذفات الروسية في طلعاتها العسكرية فوق سوريا، هذا بالإضافة الى نشر منظومات "إس-400" الحديثة في "حميميم" من أجل توفير حماية كاملة لمجموعة مجموعة القوات الفضائية الجوية الروسية في سوريا.

وأعلن رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة الروسية سيرغي رودسكي: "نحذر من تدمير كل الأهداف التي ستمثل لنا خطرا محتملا".

Advertisements