Advertisements

مصدر كنسى: تواضروس يستقر على الأنبا رافائيل لخلافة مطران القدس

بوابة الفجر
Advertisements

 أكد مصدر كنسى مطلع، أن البابا تواضروس الثانى، رجح اختيار الأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة، وسكرتير المجمع المقدس، والذى كان مرشحًا فى الانتخابات الباباوية، ليحل محل الأنبا إبراهام مطران الكرسى الأورشليمى بالقدس، لاسيما بعدما اختاره البابا بشكل فعلى ليترأس صلاة الأربعين على المطران الراحل بالقدس.

وتسببت الأنباء المتداولة فى حالة من الاستياء لدى شباب الأقباط بشكل عام، وأقباط وسط القاهرة بشكل خاص، بعد احتمال رحيله للقدس، بسبب شعبية الأنبا رافائيل الجارفة، حيث يُعد أحد أكبر الأساقفة المحبوبين فى الكنيسة المصرية، كونه أحد الأساقفة الذين تتلمذوا على يد البطريرك الراحل شنودة الثالث، والأنبا موسى أسقف الشباب، بالإضافة إلى مكانته فى الكنيسة المصرية فى عهد البطريرك الحالى.

وأكد المصدر، أن الأنباء المتداولة دفعت الأنبا موسى أسقف الشباب، ووكيل معهد الرعاية والتربية، لزيارة البابا تواضروس الثانى، زيارة عاجلة، لإعلان تمسكه بالأنبا رافائيل، الذى يعاونه فى إدارة أسقفية الشباب المصرى، حيث أكد الأنبا موسى للبابا أن رافائيل يساهم بقوة فى تطوير الأسقفية المسئولة عن رعاية جميع الشباب، التابع للكنيسة القبطية الأرثوذكسية داخل وخارج مصر، بما يندرج تحت ذلك من مهرجان الكرازة المرقسية السنوى، والمؤتمرات الصيفية والشتوية لكافة المراحل.

وأوضح المصدر أن الأنبا رافائيل لايزال يحيا كـ«راهب»، مؤكدًا أنه يحرص على مبدأ «الطاعة» وهو أهم المبادئ الرهبانية، موضحًا أن الأمر المحرج والمتوقع بنسبة كبيرة، سيكون إذا قام البابا تواضروس بمفاتحة الأنبا رافائيل بشكل رسمى فى مسألة توليه الكرسى الأورشليمى، التى لن يعترض عليها ما دامت تلك مشيئة البابا والرب.

Advertisements