Advertisements

نائب برلماني يتقدم بسؤال عاجل لوزير الخارجية عن جلسة الاعتداء الجنسي

بوابة الفجر
Advertisements
تقدم النائب محمد أنور السادات "رئيس حزب الإصلاح والتنمية"، بسؤال لوزير الخارجية سامح شكرى عن سبب امتناع مصر عن التصويت على قرار مجلس الأمن الدولى الذى يتناول التجاوزات الجنسية التي يرتكبها بعض جنود حفظ السلام في بعض الدول الإفريقية وآسيا.

 حيث تعد مشكلة متكررة لكنها تفاقمت في جمهوريتي إفريقيا الوسطى والكونغو الديموقراطية، وقد تم تبنى القرار بأغلبية 14 صوتاً وامتناع عضو واحد عن التصويت وهي مصر، وذلك بعد رفض مجلس الأمن تعديلاً اقترحته.

 وأكد السادات أن دور مصر فى مجلس الأمن الدولى بالأمم المتحدة أصبح يثير الكثير من علامات الاستفهام حول جهود مصر فى حفظ السلم والأمن الدولى وحقوق الإنسان, وذلك بعد امتناعها عن التصويت لقرار الهدف منه هو التصدي لسرطان الانتهاكات والاستغلال الجنسي الذي يقع ضحيته أناس منحوا ثقتهم لراية الأمم المتحدة.

Advertisements