Advertisements

بسبب لغة الإشارة.. القاضي للرئيس المعزول: "أقعد يا مرسي مكانك"

محمد مرسي الرئيس المعزول في القفص
محمد مرسي الرئيس المعزول في القفص
Advertisements
لاحظت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، خلال مرافعة المحامي سليم العوا، دفاع المتهم عصام سلطان، رئيس حزب الوسط، بقضية "إهانة السلطة القضائية"، قيام الرئيس المعزول محمد مرسي، بالوقوف بجوار قفص الاتهام الزجاجي الكبير، القابع به باقي المتهمين وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية، ومحاولته التحدث إليهم بلغة الإشارة. 

من جانبها نبهت المحكمة عليه، بالرجوع إلى مقعدة، وقال القاضي: "اقعد يا مرسي مكانك"، وعلى الفور توجه رجال الأمن إلى قفص الاتهام الزجاجي الصغير، القابع به الرئيس المعزول، لتنفيذ أوامر المحكمة حفاظًا على سير إجراءات الجلسة.

الجدير بالذكر أن الرئيس الأسبق محمد مرسي، يحاكم في هذه القضية مع 24 متهما آخرين ما بين محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص ينتمون لجماعة الإخوان في القضية المعروفة أعلامياً بـ " أهانة القضاء " و المتهمين فيها بإهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار حمادة محمد شكري وعضوية المستشارين ناصر صادق وأسامة محمد علي بسكرتارية ياسر عبد العاطي وعبد المسيح فل وهاني حمودة.
 
كانت هيئة التحقيق قد أسندت إلى المتهمين تهم إهانة وسب القضاء والقضاة، بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية من خلال عبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر بمقام القضاة وهيبتهم من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.
Advertisements