Advertisements

"خد الفلوس دي مشي بيها حالك".. "فتحي" ضحية استهتار ابنة روائي شهير

فتحي رجب
فتحي رجب
Advertisements
قال فتحي رجب، إنه في أثناء عودته من العمل في أحد شوارع مدينة السادس من أكتوبر، فوجئ بقدوم سيارة مسرعة بقوة في الساعات الأولى من الليل ما أدى لدهسه وتكسير عظام الساق والفك، حيث يخضع حاليًا في المستشفى للقيام بعملية جراحية لزرع مسامير نخاعية.

وروى "فتحي" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "انفراد"، المذاع عبر قناة "العاصمة"، تفاصيل الواقعة مستطردًا: "العربية صدمتني بقوة وسقطت أرضًا، فيما لم تهتم سائقة السيارة بالأمر، ما دفع برجل الأمن وكان على مقربة من موقع الحادث بإجبار الفتاة على نقله لأقرب مستشفى لتلقي العلاج".

وأضاف أن الفتاة ذهبت به إلى منزل والدها، وفوجئ بأنه الروائي الشهير الدكتور علاء الأسواني، الذي حاول ترضيته قائلًا: "خد 600 جنيه دول مصاريف للعلاج مشي بيها حالك"، ثم دفع بسائق خاص أوصله إلى المحل التجاري الذي يعمل به.

وتابع: "حالتي ساءت أكثر فتم نقلي إلى المستشفى، حيث حُرر محضر بالواقعة"، لافتًا إلى أن "الأسواني" أرسل محامين محاولةً لحل الأمور بشكل ودي، مشيرًا إلى أن الروائي الكبير ونجلته لم يحضرا مطلقًا للاطمئنان على حالته الصحية.
Advertisements