Advertisements

Christopher Wray: عدم القدرة للوصول للبيانات المشفرة مشكلة كبيرة

Christopher Wray
Christopher Wray
Advertisements
لم يتمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI من الوصول إلى البيانات "أكثر من النصف" للأجهزة التي حاول فتحها خلال العام الماضي، ووفقًا لتقرير جديد من وكالة Associated Press أدلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي Christopher Wray بهذا التعليق خلال مؤتمر عُقِدَ نهاية الأسبوع الماضي، معترفًا بأنه يجب أن يكون هناك توازن بين التشفير والسلامة العامة.

ووفقًا لـ Wray لم يتمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من الوصول إلى بيانات اكثر من 6900 جهاز خلال الـ 11 شهر مصنرم، في حين لم يحدد النسبة المؤية لهذه الأجهزة سواء آيفن أو آيباد، ويقول في حديثه أن هذا يُعَد مشكلة كبيرة وضخمة، حيث يمكن ربط الأجهزة المعنية والحالات المتعلقة بمكافحة الإرهاب والعصابات واستغلال الاطفال وغيرها من القضايا.

واستكمل حديثه "ان هذه مشكلة كبيرة كبيرة، وانها تؤثر على التحقيقات على نطاق واسع متعلقة بقضايا مفصلية المخدرات، والاتجار بالبشر، ومكافحة الارهاب، ومكافحة التجسس، والعصابات، والجريمة المنظمة، واستغلال الاطفال".

وأوضح Wray "أن يجب أن يحقق توازن بين السلامة العامة والتشفير، مشيرًا أن التهديدات من المتطرفين المحليين والمنظمات الإرهابية حسب قوله تستمر في الإزدياد، ويجب ان نُزوّد بأدوات نحتاجها للحفاظ على السلامة العامة".

وتأتي هذه التعليقات بعد عام من تحدي أبل علنًا لمكتب التحقيقات الفيدرالي عندما رفضت الشركة فتح جهاز آيفون 5C الذي يستخدمه الإرهابي سان برناردينو، حيث في نهاية المطاف لم يكن للمكتب الفيدرالي القدرة على فتح الهاتف دون مساعدة أبل، بنفس الوقت وخلال هذه الفترة واصلت أبل في زيادة أمنية أجهزتها، للتبلور الصعبة في وجه مكتب FBI في الوصول إلى البيانات التي يراها ضرورية.

أخيرًا في هذه المرحلة من غير الواضح ما الذي سيبذله مكتب FBI في محاولة الوصول إلى الأجهزة المعنية، ولكن دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبل بالتعاون مع مكتب FBI وهدد بمقاطعة الشركة إذا رفضت ذلك، ليظهر تيم كوك في الوقت ذاته وقال فتح البرمجيات يعادل السرطان.
Advertisements