Advertisements

2 مليون جنيه تنهي خلافات ثأرية بين عائلتين بالمنيا

Advertisements
نجحت الأجهزة الأمنية ولجنة المصالحات بالمنيا، في إنهاء نزاع ثأري بين كلا من طرف أول عائله هواري، وطرف ثاني عائله أبوحسانين، المقيمون قرية دفش بمركز سمالوط غرب والتي ترجع أحداثها لعام 2011 بسبب حدوث مشادة كلامية بينهم على أولوية المرور بالطريق، ونتج عنها مقتل أحد أفراد عائلة أبوحسانين ومقتل اثنان من عائلة هواري.

وتم عقد جلسة صلح بين الطرفين بمدينة سمالوط، برئاسة اللواء ممدوح عبد المنصف، مدير أمن المنيا، وبحضور العميد دكتور منتصر عويضة، مدير إدارة البحث الجنائى، وكلا من رئيس فرع الأمن العام بالمنيا وقيادات المديرية وحضور لجنه المصالحات ورجال الدين وأعضاء مجلس النواب ورءوس العائلات وأفراد العائلتين حيث تم الصلح والتراضي بينهما.

كما قامت عائلة هوارى بالعفو عن عائلة أبو حسانين، وتم تحديد شرط جزائى قدرة 2 مليون جنيه في حالة الإخلال بشروط الصلح، وتصافح إفراد العائلتين وتعهدوا بالالتزام بشرط الصلح وعدم العودة لأسباب النزاع.
Advertisements