Advertisements

مطالب لوزيرة الثقافة بإقالة محمد حفظي من رئاسة "القاهرة السينمائي" والسبب

Advertisements
طالبت جبهة شباب الصحفيين وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم بإصدار قرار فوري بإقالة محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي القادم. 

يأتي هذا بعد أن كشفت الصحف والمواقع عن اشتراكة مع شركة "اتمو" السويدية في إنتاج فيلم" حادثة النيل هيلتون" والذي يشوة الشرطة الوطنية ويقدم صورة غير حقيقية وكاذبة عن أبطال الداخلية الشرفاء الذين يهبون حياتهم فداء لمصر والمصريين، حيث تحتفي إسرائيل بالفيلم من خلال مشاركته في مهرجان تل أبيب القادم لحقوق الإنسان.

وقال هيثم طوالة رئيس الجبهة في تصريحات صحفية اليوم: إذا كانت وزيرة الثقافة لاتعلم توجهات محمد حفظي الذي قامت بتعيينه رئيسا للمهرجان في دورته الأربعين القادمة فهذه كارثة وإذا كانت تعلم فهذه مصيبة كبرى وفي تلك الحالتين يستوجب محاسبة الوزيرة ومساءلتها على هذا الاختيار الخاطئ ومن وراءه ولمصلحة من.

وأضاف طوالة انه من العيب بل من المؤسف والمحزن والمخزي أن تكون وزيرة في الحكومة المصرية تأتي بأشخاص لايعرفون قيمة ما يقدمه عيون مصر الساهرة على حماية المصريين وهم رجالة وزارة الداخلية.

وتساءلت الجبهة ماهي مقومات ومؤهلات حفظي حتى يكون رئيسا لأكبر مهرجان سينمائي لة تاريخ وسمعة طيبه في العالم كلة، أشار رئيس الجبهة إلى إنة يجب أن تعترف الوزيرة بالخطأ الفادح الذي وقعت فيه وتعتذر للشعب المصري وأسر شهداء الشرطة الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة من أجل أن تظل مصر قوية متماسكة مترابطة إلى يوم الدين، ومازالوا يقدمون الغالي والنفيس حفاظا على مقدرات الوطن وسلامة أراضيه من الخونة والإرهابيين والمتأمرين والعملاء الذين لايألون جهدا في تشوية صورة مصر داخليا وخارجيا.
Advertisements