Advertisements

جون بولتون يدفع ترامب للانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية مع روسيا

جون بولتون
جون بولتون
Advertisements

 

كشفت صحيفة "جارديان" نقلا عن مصادر مطلعة على مبادرة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، أنه يدفع لانسحاب بلاده من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى التي أبرمت قبل 30 عاما.

 

وهذه المبادرة على خلاف مواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعدد من حلفاء الولايات المتحدة.

 

وأصدر بولتون، ثالث مستشار للأمن القومي في إدارة ترامب منذ أقل من عامين، توصية بالانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى عام 1987، والتي تقول الولايات المتحدة إن روسيا تنتهكها بتطوير صاروخ كروز جديد.

 

ويواجه اقتراح بولتون معارضة شديدة من وزارتي الخارجية والبنتاجون الأمريكيتين، ما أدى إلى تأجيل اجتماع في البيت الأبيض، كان مقررا يوم الاثنين المقبل لمناقشة مبادرة بولتون.

 

ويسعى بولتون، الذي اشتهرت حياته السياسية بمعارضة معاهدات الحد من التسلح، إلى التخلي عن الدور التقليدي لمستشاري الأمن القومي الأمريكي، عبر اقتصار مهماتهم على التنسيق بين القيادة السياسية والوكالات الاستخبارية، إذ أصبح محركا بارزا للتغيير الجذري في داخل البيت الأبيض، وفقا للـ"غارديان".

 

ويقول مسؤولون أمريكيون سابقون إن بولتون يعوق المحادثات بشأن تمديد معاهدة بداية جديدة التي وقّعتها الولايات المتحدة مع روسيا عام 2010، للحد من الرؤوس الحربيّة النووية الاستراتيجية المنتشرة حول العالم، بالإضافة إلى الحد من أنظمة ربطها، والتي من المقرر أن تنتهي (المعاهدة) في عام 2021.

 

ومن المخطط أن يزور بولتون موسكو، يوم السبت، للقاء كبار المسؤولين الروس، بينهم وزير الخارجية سيرغي لافروف، وسكرتير مجلس الأمن نيكولاي باتروشيف، لمواصلة المحادثات التي كانت بدأت في هلسنكي بين البلدين"، بحسب التغريدة التي نشرها المستشار الأمريكي على حسابه في موقع "تويتر".

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements