Advertisements

الأحمد: إيران تمول استمرار الانقسام بين فتح وحماس

عزام الأحمد
عزام الأحمد
Advertisements
اتهم عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، النظام الإيراني بتمويل الانقسام الفلسطيني والعمل على استمراره واستدامته، من خلال دفع الأموال لصالح حركة حماس.



وقال الأحمد، إن "إيران تريد استمرار الانقسام وتدفع الأموال لاستمرار ورقة قطاع غزة بيدها لتحسين وضعها أمام أمريكا".



وأضاف، أن "إيران تتبنى الشهداء في غزّة ولا تتبناهم في القدس، لاستمرار الشغب في قطاع غزة، وأن دعم إيران لشهداء وجرحى مسيرة العودة يدعم استمرار الانقسام".



وأعلن النظام الإيراني، تبني شهداء مسيرة العودة الذين سقطوا على حدود قطاع غزة، خلال فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، وهي الخطوة التي رحبت بها حركة حماس.



ولم يتوقف استغلال النظام الإيراني للقضية الفلسطينية وبيع المواقف تجاهها، لتهدئة الشارع الإيراني الغاضب من سياساته بعد تدهور الأوضاع الاقتصادية في إيران، نتيجة الفساد الكبير المتغلغل في الأوساط السياسية والاقتصادية، فضلاً عن العقوبات الأمريكية بسبب استمرار النشاطات الإيرانية النووية.



ويأتي هذا القرار بعد عودة العلاقات بين حركة حماس وإيران، في أعقاب انتخاب المكتب السياسي الجديد للحركة، وإزاحة الرئيس السابق له خالد مشغل من رئاسة صنع القرار في الحركة، حيث كان النظام الإيراني يصنف مشعل على أنه من الجناح الرافض للتدخل الإيراني في القضية الفلسطينية، والداعم لموقف عدد من الدول العربية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements