Advertisements

ضبط منتحل صفة "طبيب" يوهم المرضى بقدرته على علاج العمود الفقري والصداع في بني سويف

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت مديرية الصحة ببني سويف، اليوم الثلاثاء، عن ضبط مُنتحل صفة طبيب، شهرته "الحجام" يقوم بممارسة مهنة الطب، وعلاج العمود الفقرى ويقوم بعمل الحجامة والابر الصينية، بالعلاج بالأعشاب والأدوية للعمود الفقرى والصداع المزمن ومشاكل الجلد والشعر، مدعيًا حصوله على شهادات طبية من الصين ومن جامعات مصرية.

وأكدت مديرية الصحة، فى بيان لها، أنه وردت معلومات لإدارة العلاج الحر بالمديرية، تفيد قيام "ع.م.و" وشهرته الحجام، بإنتحال صفى طبيب بشري، مدعيًا حصوله على شهادات طبية من الصين ومن جامعات مصرية، ويعمل داخل أكثر من عيادة خاصة، بمدينة بني سويف، مدعيًا قدرته على علاج العمود الفقرى والصداع المزمن ومشاكل الجلد والشعر، بالعلاج بالأعشاب والأدوية والحجامة والابر الصينية.

ونوه البيان، بأنه بعد التأكد من صحة المعلومات، وجه الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة، حملة من إدارة العلاج الحر بالمديرية، ضمت: الدكتور محمد عبد القادر، مدير الإدارة ونائبيه الدكتور أحمد عبد العظيم، والدكتور بسام رمز، بالإضافة للدكتور مصطفى فخرى، مساعد مدير العلاج الحر، بالتنسيق مع مديرية أمن بني سويف، لمداهمة العيادات وضبطه، وإتخاذ الإجراءات القانونية اللأزمة تجاه المخالفات.

وأضاف البيان، أنه تم التنسيق مع العقيد دكتور محمد محفوظ، رئيس مباحث التموين ببني سويف، وبعد اجراء التحريات اللأزمة، وتوجهت الحملة المشكلة من مباحث التموين وإدارة العلاج الحر، وتم مداهمة إحدى العيادات التى يعمل بها، وتمكنت الحملة من ضبطه، والتحفظ على المضبوطات من مستلزمات طبية وأدوية والآت جراحية بالعيادة.

وبسؤال المرضي وذويهم المتواجدين بالعيادة، وقت المداهمة، أقروا جميعهم بأن المتهم يقوم بالكشف الطبى على الحالات ومعاينة الأشعة الخاصة بهم وإعطائهم أدوية وعلاجات دوائية أو أعشاب مستخدما أدوية مجهولة المصدر ومستخدما آلات جراحية، وتم الإستعانة بهم فى تحرير محضرًا بالواقعة، وإستكمال اجراءات إحالة الواقعة للنيابة العامة.

من جانبه أكد الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة ببني سويف، أن مثل هذه الأشخاص المخالفة، تجهض مجهودات الدولة المتمثلة فى وزارة الصحة، لمكافحة الأمراض المعدية والفيروسات الكبدية طالما تواجدت مصادر للعدوى تتسبب فى نشر هذه الأمراض وأن أمثال هذا الشخص تؤثر بالسلب على نجاح المبادرة الرئاسية، لمكافحة فيروس سي والأرماض غير السارية، المعروفة إعلاميًا بـ"100 مليون صحة".

وناشد وكيل وزارة الصحة، مواطنة المحافظة، التفاعل بإيجابية مع مثل هذه المواقف، وعدم الإنسياق خلف أى شخص يدعى قدرته على علاج الأمراض المستعصية بإستخدام وسائل غير طبية يجرمها القانون وتتسبب فى نشر العدوى بالأمراض الفيروسية مثل الإيدز والالتهابات الكبدية، داعيًا مواطني المحافظة، بسرعة الإبلاغ عن مثل هذه الممارسات لمسئولى إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة.
Advertisements