Advertisements

وزير قطاع الأعمال: تغيير ملامح صناعة الغزل والنسيج خلال 3سنوات

هشام توفيق
هشام توفيق
Advertisements
كشف  هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام عن بدء التصدير من مصانع المحلة وكفر الدوار خلال 3سنوات، لافتا إلى أن 5 مصانع ستكون متخصصة في صناعات الغزل والنسيج.

وقال "توفيق"، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتي"، والمذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الأحد إنه يجب إحكام مصاريف الإنتاج لبعض الشركات ووضع آليات للإدارة لجني الثمار، متابعًا: " ننفق ملياري جنيه لتدريب العاملين بقطاع الغزل والنسيج على التكنلوجيا الحديثة ونستخدم التكنلوجيا الحديثة لمنافسة بأقل تكلفة في إنتاج النسيج وسيتم توريد الماكينات الحديثة من أفضل المصانع العالمية".

وأضاف وزير قطاع الأعمال: " سنشتري 15 % من إنتاج كبرى الشركات العالمية لماكينات الغزل والنسيج خلال العام الجاري"، مؤكدا أنه سيتم تغيير ملامح صناعة الغزل والنسيج خلال 3سنوات من الأن.

ونوه إلى أنه سيتم تدريب 17 ألف عامل وفني بقطاع العزل والنسيج على التكنلوجيا الحديثة، لافتًا إلى أنه يوجد مجموعة استشاريين لتنفيذ عملية تطوير صناعة الغزل والنسيج.


يشار إلى أن  هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أكد أن الحكومة تضخ استثمارات ضخمة فى مجال الغزل والنسيج والحديد والصلب، لتطوير هذه الصناعات، وخلال سنتين ستكون هناك مكاسب.

وأوضح وزير قطاع الأعمال العام، أنه تم إعداد دراسة لتطوير قطاع الغزل والنسيج، وهناك 11 دراسة جدوى لتحديث كامل لهذه الصناعة، وسيتم دمج للشركات من 23 شركة إلى عشرة شركات فقط، وتزويد الطاقة الإنتاجية بالماكينات الجديدة لأضعافها 280%، ونركز فى 3 مراكز رئيسية منها كفر الدوار والمحلة.

وتابع وزير قطاع الأعمال: "نريد تقليل تصدير القطن، ونتج ونضيف قيمة مضافة، فنحن نستورد حوالى 8 مليون أمتار قطن، وحريصون على منافسة الملابس التى تستورد من الخارج، وتوجد خطة طموحة للغاية بتغيير 600 ألف مردم، وهذا رقم غير مسبوق فى أى دولة، وخلال 3 سنوات إلى 3 سنوات ونصف يكون تم تطوير هذه الصناعة".

ولفت وزير قطاع الأعمال إلى أن قطاع الغزل والنسيج به 54 ألف عامل، وهناك دراسات متكاملة من خلال دمج بعض الشركات من 23 شركة إلى 10 فقط، ومن خلال بيع الأصول غير المستغلة، لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 280% بمعدات حديثة تماما.
Advertisements