Advertisements

"حرص مصر على دعم استقرار جنوب السودان".. رسائل قمة "السيسي وسلفا كير"

بوابة الفجر
Advertisements
شهد المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس جنوب السودان سلفا كير، العديد من الرسائل من بينها حرص مصر على دعم استقرار وأمن شعب جنوب السودان، وتعزيز العلاقات بين البلدين على الأصعدة كافة، وأن مباحثات اليوم عكست عزم البلدين على المضي قدمًا بمستوى العلاقات الثنائية.

وأجرى الرئيس السيسي بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة، جلسة مباحثات مع رئيس جنوب السودان، بحث خلالها تطورات الوضع في جوبا، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، والاستفادة من الخبرات المصرية في كل المجالات.

مصر تحرص على دعم استقرار وأمن شعب جنوب السودان
وقال الرئيس السيسي: "أود في البداية أن أرحب بأخي العزيز الرئيس سيلفا كير ميارديت ووفد جنوب السودان المرافق له في بلدهم الثاني مصـر، وأن أعرب لكم عن خالص تقديري لشخصكم الكريم وعميق امتناني لزيارتكم، والتي تجسد، وبكل الصدق، روابط الأخوة بين شعبين جمعتهما على مر العصور علاقات أزلية ومصالح مشتركة وتاريخ وحضارة وامتداد بشري متصـل، نحرص دائمًا على تقويته وتعزيزه على جميع المستويات من خلال أطر التعاون القائمة بين البلدين".

وأضاف الرئيس أن مصر تحرص كل الحرص على دعم استقرار وأمن شعب جنوب السودان، وتعزيز العلاقات بين البلدين على الأصعدة كافة، تأسيسًا على ما يجمع بينهما من مصالح مشتركة متشعبة، وذلك بهدف ترسيخ أواصر التعاون والتنسيق على المستويين الرسمي والشعبي، بما يتفق مع آمال وتطلعات الشعبين، وما يربطهما من مشاعر الأخوة والمودة والرغبة الحقيقية في التعاون المشترك لتحقيق التقدم والرخاء للبلدين الشقيقين.

العلاقات بين البلدين تشهد ازدهارًا غير مسبوق
وأوضح أن العلاقات بين مصر وجنوب السودان تشهد حاليًا ازدهارًا غير مسبوق في مختلف أوجه التعاون، دون إغفال أن مصر كانت من أوائل الداعمين لشعب وحكومة دولة جنوب السودان الوليدة، وستظل دائمًا الشقيق الحريص على دعم أبناء الجنوب، كما سيستمر نهر النيل كرمز تاريخي للعلاقات والصلات بين شعبينا الشقيقين.
 
جنوب السودان تشهد زخمًا واسعًا إثر دخول اتفاق السلام
وأشار السيسي، إلى أن مباحثات اليوم عكست عزم البلدين على المضي قدمًا بمستوى العلاقات الثنائية، ودفعها إلى آفاق أرحب، وصولًا إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية، بما يمكن من تحقيق الاستغلال الأمثل لفرص التعاون الاقتصادي والاستثماري المتاحة بين البلدين.
 وقال :"كما شهدت مداولاتنا تبادل وجهات النظر، والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك"، مؤكدًا أن جنوب السودان تشهد زخمًا واسعًا إثر دخول اتفاق السلام المُنشَط حيز النفاذ، وهو الاتفاق الذي فتح المجال أمام إعادة الاستقرار بالبلاد، وتمكين عجلة التنمية من الانطلاق نحو تحقيق رخاء شعب جنوب السودان.

مصر ستظل دائمًا السند والنصير لجهودكم في بناء السلام
وقال: "وأود في هذا المقام أن أؤكد لشعب جنوب السودان الشقيق أن مصر ستظل دائمًا السند والنصير لجهودكم في بناء السلام وإعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار والتنمية، وأننا ملتزمون بتقديم جميع أشكال الدعم السياسي والفني وصولًا إلى التنفيذ الكامل لاتفاق السلام المُنشَط، إلى جانب تعزيز التعاون المشترك في قطاعات التعليم والصحة والزراعة والري من خلال الآليات القائمة في هذا الصدد، مما يساهم في تعزيز التنمية المستدامة لشعبي البلدين".

وأضاف:"كما أننا ندعو المجتمع الدولي للوفاء بتعهداته والتزاماته تجاه دولة جنوب السودان في مسيرتها نحو مستقبل أفضل"، مضيفًا: "أود أن انتهز هذه المناسبة لأشيد بالدور البناء لكم على الساحة الإقليمية، خاصة جهودكم للتوسط بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال في دولة السودان، وكذلك دور جنوب السودان الداعم للتوجه الحالي بين دول الإقليم لتسوية النزاعات في إطار من الشفافية والمصلحة المشتركة واحترام سيادة الدول".
 
نشكر مصر على الجهود المبذولة لصالح جنوب السودان
وأعرب رئيس جنوب السودان، عن شكره لمصر وللرئيس عبد الفتاح السيسي، على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، كمإنه شكره على كل الجهود التى بذلتها مصر قبل استقلال جنوب السودان، مشيرًا إلى أن مصر دائما معنا في السراء والضراء.

وأكد أن شعب مصر ومصر كبلد ليست فقط وطن لنا ولكنها وطن منذ زمن حتى قبل استقلالنا، مشيرًا إلى أن جنوب السودان سيستمر فى تعزيز العلاقات مع مصر وتعليم طلابه بها.

سلفاكير يدعو السيسي لزيارة جنوب السودان
ودعا رئيس جنوب السودان، الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة العاصمة جوبا، والتحدث إلى شعب جنوب السودان. 
ومن جانبه، رحب الرئيس السيسي بالدعوة، وقال إنه يتطلع إلى زيارة جنوب السودان والعاصمة جوبا ولقاء اشقاءنا في جنوب السودان.

 


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements