Advertisements

"علاء فكرى": تكاليف تنفيذ المشروعات ارتفعت 80 % عقب التعويم

جانب من مؤتمر بيتا ايجيبت
جانب من مؤتمر بيتا ايجيبت
Advertisements

أعلنت شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية تسليم وحدات مشروعها " بيتا جرينز"  " Beta Greens" حدائق أكتوبر قبل 6 أشهر من تاريخ التسليم المحدد بالتعاقد المبرم مع العملاء لتستمر بيتا إيجيبت فى ترسيخ جديتها والتزامها بمختلف مشروعاتها  والتى إستطاعت تسليمها قبل الموعد المحدد و بتجاوز العديد من التحديات .

 

قال فكري، أن مشروع بيتا جرينز شهد ارتفاعاً فى تكاليف التنفيذ عقب تعويم الجنيه بنسبة تصل الى 80 % من التكلفة المحددة  بدراسات الجدوى ولم تقم الشركة بتحميل العملاء المتعاقدين أية تكاليف إضافية.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى نظمته الشركة بحضور مسئولى  وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وكبار مطورى القطاع العقارى .

 

 

وقال رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية، إن الشركة تحرص على وضع دراسات كاملة للمشروعات من الناحية التنفيذية والتسويقية قبل طرحها  وتحديد آليات للإسراع من المعدلات الإنشائية للمشروعات للإنتهاء منها قبل الموعد المحدد مع الاهتمام بالدقة فى جميع التفاصيل الإنشائية والفنية والتشطيبية، مشيراً إلى أن الشركة تحرص دائما على إضافة وتطوير مواصفات المشروعات  لتحقيق أعلى قدر من الرفاهية للعملاء ودون تحميلهم أى نفقات إضافية وقد تم تطوير مواصفات فى بيتا جرينز تتعلق بالمصاعد وابواب الوحدات السكنية ليتم توفير ابواب مصفحة تم استيرادها من الخارج  رغم ان التعاقد يحدد مواصفات الابواب بالخشبية وتحملت الشركة فارق التكلفة لضمان تقديم اعلى جودة للعملاء .

 

 

وأوضح أن الشركة تهتم فى جميع مشروعاتها بخدمات مابعد البيع فى إطار حرصها على الحفاظ على جودة المشروعات، والشكل الجمالى لها مدى الحياة واستمرار توطيد العلاقات مع عملاؤها، وتقوم الشركة بتحمل نفقات تطوير مشروعات تم تسليمها وتدار من قبل اتحادات الشاغلين .

 

 

وأضاف أن الشركة تعمل حالياً فى المراحل الأولية لمشروعها بيتا جرينز نيو كايرو بمدينة مستقبل سيتى بالقاهرة الجديدة ويعد تجربة جديدة للشركة فى أقتحام شرق القاهرة ، ويمتد على مساحة 84.7 فداناً وسيتم تنفيذه على 6 مراحل خلال 5 سنوات.

 

ولفت الى ان الفترة الحالية تتطلب من المستثمرين الراغبين فى ضخ رؤوس الاموال فى منطقة شرق القاهرة التأنى فى ظل تكدس المنطقة بالعديد من المشروعات فى الآونة الاخيرة ووجود شركات غير جادة ورغم كونها ذات عدد محدود الا انها تسهم فى تشويش العملاء واتخاذ وقت اكبر فى دراسة قرار تفعيل الشراء .

 

وأوضح ان القطاع العقارى يتطلب عدد من الاجراءات أهمها توفير قاعدة وشبكة بيانات قوية للسوق تتيح للشركات وضع دراسات دقيقة للمشروعات تتواكب مع الطلب والاحتياجات الحقيقية للسوق كما لابد من وضع آليات لتنظيم القطاع وتصنيف الشركات وفقاً لسابقة أعمالها وطاقتها الفنية والتطويرية .

 

 

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements