Advertisements

"مكافحة الإدمان" يواجهه المخدرات بتنظيم 106 دوريات رياضية لطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية

دورى رياضى  لطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية
دورى رياضى لطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية
Advertisements
أطلق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، برئاسة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة الصندوق، دورى رياضى  لطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية  فى اطار حملة "أنت أقوى من المخدرات" لتوعية الطلاب بأضرار تعاطى المخدرات باستخدام أساليب فنيه ورياضية وثقافية، وذلك بمشاركة وزارة الشباب وبالتعاون مع مديريات التربية والتعليم وقطاع المعاهد الأزهرية، حيث سيتم تنظيم 106 دورى رياضى على مدار شهر  فى مختلف المحافظات.

وانطلق أول دورى رياضى على مستوى الجمهورية  من مركز شباب محمد صلاح بقرية نجريج بمحافظة الغربية  باعتباره سفير حملة  "انت أقوى من المخدرات" لدى صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى، وحرص المتطوعون لدى الصندوق على تنظيم مسيره والتوجه لزيارة منزل أسرة محمد صلاح بالقرية، والتقاط الصور التذكارية معهم  حاملين صور محمد صلاح مرددين هتافات "انت أقوى من المخدرات".

وقالت غادة والى وزيرة التضامن  الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى، فى تصريحات اليوم،  إنه يتم تنظيم العديد من الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية لتوعية الطلاب بأضرار تعاطى المخدرات فى مراحل  التعليم المختلفة، وذلك باستخدام أساليب ابداعية ، تتماشى مع المراحل العمرية لكل فئة مع تصحيح المفاهيم المغلوطة والمعتقدات الخاطئة من كوّن المخدرات تساعد على التركيز وغيرها من المفاهيم المغلوطة بهدف حماية  الطلاب من الوقوع فى براثن الادمان، كما يتم العمل أيضا  على بناء الشخصية الإيجابية لدى الطلاب وإكسابهم مجموعة من المهارات الحياتية كالتعارف والتواصل والعمل الجماعي وربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان.

من جانبه أوضح  عمرو عثمان،  مساعد وزيرة التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، ان تنظيم 106 دورى رياضى يستهدف  مشاركة الطلاب فى 4 الاف مدرسة ومعهد ازهرى فى مختلف المحافظات، حيث يتم تنظيم دورى لكل 20 مدرسة ومعهد ازهرى ويستهدف الدورى توعية  الطلاب بالمراحل الإعدادية والثانوية بأضرار تعاطى المخدرات والتأكيد على أن  الرياضة تعد من العوامل الاساسية لحماية الطلاب والشباب من الوقوع فى براثن الادمان.

Advertisements