Advertisements

محمد الباز: نتائج انتخابات تركيا تُعني صدور شهادة عدم ثقة في "أردوغان"

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي محمد الباز، إن نتائج انتخابات البلدية في تركيا التي شهدت خسارة لحزب العدالة والتنمية في أنقرة، تعني صدور شهادة عدم ثقة في الرئيس رجب طيب أردوغان. 

وتابع "الباز"، خلال تقديمه برنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، مساء الإثنين، أن الحديث على أن أردوغان سيخرج من الحياة السياسية في تركيا أمر غير منطقي، لكن انتخابات البلدية هذا العام أثبتت أن "أردوغان" بدأ يفقد شعبيته.

وأضاف: "أردوغان" رجل مجنون، ويريد أن تصبح كل الدول الإسلامية تابعة له من خلال الترويج بأنه خليفة للمسلمين". 

ولفت إلى أن "أردوغان" رجل انتهازي بالدرجة الأولى، وكان يعمل على اجتذاب عاهرات تركيا للتصويت له في الإنتخابات، عندما كان مرشح في البلدية. 

هذا وخسر "حزب العدالة والتنمية"، حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الانتخابات المحلية في العاصمة أنقرة وفي مدينةأزمير في أقوى ضربة يتعرض لها الحزب على مدار 16 عاما.

كما تتقدم المعارضة في انتخابات رئيس بلدية إسطنبول، أكبر مدن البلاد، كما تقول مفوضية الانتخابات.

وقال بن علي يلدريم، مرشح حزب العدالة والتنمية في انتخابات رئيس بلدية اسطنبول، إن منافسه الرئيسي في المعارضة متقدم بنحو 25 ألف صوت، ولكنه أضاف إن التصويت ما زال مستمرا.

وفي البلاد بصورة عامة، فاز تحالف حزب العدالة والتنمية بأكثر من 51 في المئة من أصوات الناخبين في الانتخابات التي ينظر إليها على أنها تصويت على حكم إردوغان، وسط وقت تعاني فيه البلاد من كساد اقتصادي.
Advertisements