Advertisements

الأهلي يرد الدين للاتحاد السكندري بثنائية وينتزع صدارة الدوري مؤقتا

الأهلي
الأهلي
Advertisements

خطف الأهلي فوزا قاتلا من أنياب الاتحاد السكندري بهدفين دون رد في المباراة التي أقيمت على ستاد برج العرب بالإسكندرية ضمن مباريات الجولة السابعة والعشرين من مسابقة الدوري الممتاز.

شهدت الدقائق الأولى من المباراة هدوء نسبي قبل أن تشهد الدقيقة الثامنة بداية الخطورة بتسديدة قوية من توني سيلفا خارج منطقة الجزاء ولكن تمر بعيدة أعلى مرمى الشناوي ، أعقبها محاولة للأهلي بعد تمريرات خارج منطقة الجزاء وتنتهى بلمسة من جيرالدو ولكن دفاع الاتحاد يضغط ويسيطر على الكرة .

وبعد دقائق من اللعب التعاوني بين الفريقين جاءت الدقيقة 17 لتحمل فرصة هدف للأهلي بعد عرضية من حسين الشحات ناحية اليمين كاد ان يقابلها أزارو ولكن يسقط أرضا وسط ضغط من دفاع الاتحاد.

في الدقيقة 21 زادات خطورة الاهلي عن طريق بينية من السولية يقابلها الشحات داخل منطقة الجزاء ويسددها ولكن الهاني سليمان حارس الاتحاد يخرجها إلى ركنية قبل أن يلجأ الهاني سليمان لإضاعة الوقت وسط تحذير من حكم المباراة.

 وفي الدقيقة 23 باغت ناصر ماهر بتسديدة بعيدة المدى لكنها لم تهز شباك زعيم الثغر.

وفي الدقيقة ٢٤  طالب لاعبو الاتحاد السكندري وجهازهم وجماهيرهم  باحتساب ركلة جزاء نتيجة لمس الكرة يد ياسر إبراهيم لكن جهاد جريشة لم ينصاع لطلباتهم وقرر احتساب الكرة ركلة ركنية.

ومرر حسين الشحات كرة عرضية داخل منطقة الجراء في الدقيقة ٢٩ لكنه لم يجد من يضع كرته داخل الشباك، لتصيع فرصة خطيرة للفريق الأحمر.

وتصدى محمد الشناوي لأخطر فرص هذا الشوط بعدما  راوغ المشاكس عمار حمدي مدافع الأهلي ياسر إبراهيم في الدقيقة ٣٦، لكن الشناوي تصدى للكرة ببراعة وأنقذ شباكه من استقبال الهدف الأول.

ومرت الدقائق المتبقية من عمر هذا الشوط لكنها لم تشهد أي جديد لينتهي على واقع التعادل السلبي بدون أهداف.

ومع انطلاق صافرة الشوط الثاني وضحت نية كلا الفريقين الهجومية حيث نفذ سيد سالم ضربة حرة مباشرة لكن دفاع الأهلي بقيادة رامي ربيعة أبعدها عن منطقة جزاء فريقه، ليمرر جيرالدو كرة بينية إلى وليد أزارو وتصل إلى ناصر ماهر الذي سددها ضعيفة في يد الهاني سليمان حارس الاتحاد.

وفي الدقيقة ٦٠ وصلت الكرة إلى ناصر ماهر داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة تجاه مرمى الهاني سليمان الذي أبعدها عن مرماه بنجاح إلى ضربة ركنية.

وفي الدقيقة  ٦٣ قرر حلمي طولان المدير الفني لزعيم الثغر اللجوء إلى دكة بدلاء فريقه بالدفع برزاق سيسيه بدلا من توني سيلفا، ليرد لاسارتي بإشراك رمضان صبحي بديلا لحسين الشحات في محاولة واضحة من كلا المدربين لتنشيط الناحية الهجومية.

وعلى الرغم من نزول سيسيه من جانب زعيم الثغر ورمضان من جانب الأهلي إلا أن الشق الهجومي لم ينشط حتى الدقيقة ٧٤ عندما انطلق ناصر ماهر وراوغ محمود رزق مدافع الاتحاد احتسبها جهاد جريشة ليسددها على معلول لكنها ارتطمت بالحائط وتتحول إلى ركلة ركنية.

ودفع لاسارتي بصالح جمعة بدلا من كريم نيدفيد في الدقيقة ٧٦ ليعود ناصر ماهر إلى وسط الملعب بجوار عمرو السولية فيما سيتولى جمعة مهام صانع الألعاب.

وفي الدقيقة ٨٢ أشرك طولان كريم الديب بدلا من عمار حمدي لزيادة التأمين الدفاعي لفريقه، ليشرك لاسارتي مروان محسن بدلا من ناصر ماهر في أخر تغييرات الأهلي.

واحتسب جهاد جريشة حكم اللقاء ٥ دقائق كوقت بدل ضائع نجح علي معلول في الدقيقة الثانية منها في إحراز الهدف الأول للأهلي من تصويبة رائعة ليسجل الهدف الأول، ثم يضيف صالح جمعة الهدف الثاني في الدقيقة ٩٨ وتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين نظيفين.

وبهذا الفوز رفع الأهلي رصيده إلى النقطة ٥٥ لينتزع صدارة الدوري مؤقتا، بينما توقف رصيد الاتحاد السكندري عند ٣٢ نقطة في المركز التاسع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements