Advertisements

أحدهم بشأن "تأجيل امتحانات الصف الأول الثانوي".. الحكومة توضح حقيقة 7 شائعات

بوابة الفجر
Advertisements

عقب تدوال الشائعات في كثير من الملفات التي تهم الشارع المصري، والتي جاءت أبرزها ، منع قناة السويس عبور السفن المحملة بالنفط لسوريا، واستخدام أمصال فاسدة في تحصين الدواجن من الفيروسات، وتدخلت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وقامت بمصارحة الشعب عما يثار على مسامع المواطنين.

 

 

  منع قناة السويس عبور السفن المحملة بالنفط لسوريا

 

قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع هيئة قناة السويس، بشأن ما تردد حول منع هيئة قناة السويس عبور السفن المحملة بالنفط لدولة سوريا، ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع.

 

وتابع المركز، أن حركة الملاحة بالقناة تسير بشكل طبيعي ووفقاً للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل حق الملاحة الآمن لكافة السفن العابرة دون تمييز بين علم دولة وأخرى لتظل القناة شرياناً للرخاء والتنمية للعالم أجمع، مُشددةً على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف التأثير على حركة الملاحة بالقناة والتي تشهد تقدماً وارتفاعاً ملحوظاً.

 

  استخدام أمصال فاسدة في تحصين الدواجن من الفيروسات

 

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما نُشر في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول فساد المادة الفعالة للأمصال واللقاحات المستخدمة في تحصين الدواجن من الفيروسات.

 

وتواصل المركز مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، التي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لاستخدام أمصال فاسدة في تحصين الدواجن من الفيروسات، مُشددةً على صحة وسلامة جميع اللقاحات -سواء المحلية أو المستوردة- المستخدمة في تحصين الدواجن، وخضوعها للرقابة والفحص من قبل الجهات المعنية بالدولة، وأن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات مغرضة تستهدف نشر البلبلة وإثارة غضب المواطنين. 

 

الحكومة تنفي إضافة سنة رابعة لمرحلة الثانوية العامة  

 

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بإضافة وزارة التربية والتعليم سنة دراسية رابعة  لتأهيل طلاب مرحلة الثانوية العامة وذلك في إطار تطبيق نظام التعليم الجديد.

 

وتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي نفت صحة تلك الأنباء تماماً، مُؤكدًة أنه لا صحة على الإطلاق لإضافة سنة جديدة تمهيدية لمرحلة الثانوية العامة، وأن السنوات التعليمية المقررة على الطلاب في المرحلة الثانوية العامة ثلاث سنوات كما هي ولم يطرأ عليها أي تغيير، مُشددةً على أن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور خاصة في ظل تطبيق نظام التعليم الجديد.

 

وشددت الوزارة على سعيها المستمر لتطوير وإصلاح المنظومة التعليمية في مصر، وأن ذلك يأتي اتساقاً وتماشياً مع سياسة الدولة الهادفة لتكثيف جهود الارتقاء بكفاءة الخدمات التعليمية في جميع مراحلها وزيادة الإنفاق عليها باعتبار التعليم عنصرًا أساسيًا في التنمية البشرية التي تعد أهم ثروات مصر.

 

تأجيل عقد امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالجامعات

 

تداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول.

                                                                                        

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي،بشأن ما تردد من أنباء  تأجيل عقد الامتحانات بالجامعات في الفصل الدراسي الثاني عقب انتهاء شهر رمضان الكريم، ونفت الوزارة صحة تلك الأنباء، وأكدت أن امتحانات الكليات بكافة الجامعات سُتعقد في مواعيدها المحددة طبقاً للخريطة الزمنية المقررة بالجامعات خلال العام الدراسي الحالي، مشددةً على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب الجامعات.

 

إعادة طلاب أولى ثانوي الامتحانات بجميع المواد حال الرسوب بمادة

 

تردد في وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن إصدار وزارة التربية والتعليم قراراً ب.

 

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن قرار إعادة طالب الصف الأول الثانوي الامتحانات بجميع المواد الدراسية في حالة رسوبه بإحدى المواد في دور مايو، ونفت الوزارة تلك الأنباء، مُوضحةً أن الطالب الذي يحصل على أقل من 50% في امتحان نهاية الفصل الدراسي في إحدى المواد، فله الحق في دخول المحاولة الثانية في تلك المواد في شهر يونيو واجتيازها بنسبة 50%، وإذا لم يحصل على 50% فيها فإنه يكون راسباً وعليه إعادة العام في جميع المواد، أما الطالب الذي حصل على 50% فأكثر فله حرية الاختيار في دخول المحاولة الثانية، مشددةً على أن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور خاصة في ظل تطبيق نظام التعليم الجديد.

 

حقيقة تأجيل امتحانات الصف الأول الثانوي

 

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تداولته وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن تأجيل امتحان طلاب الصف الأول الثانوي المقرر عقده في مايو المقبل، لحين الانتهاء من امتحانات شهادة إتمام الثانوية العامة 2019.

 

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ‏بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني, والتي نفت تلك الأنباء تماماً، ‏مُؤكدةً أنه لم ولن يتم تأجيل امتحانات الصف الأول الثانوي العام المقررة في شهر مايو القادم، وأنها ستعقد بدايةً من 19 مايو وتستمر حتى 30 مايو 2019 وفقاً للجدول الرسمي المعلن من قبل الوزارة، وأن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور خاصة في ظل تطبيق نظام التعليم الجديد.

 

وأشارت الوزارة إلى أن امتحان مايو سيكون إلكتروني على جهاز التابلت، وبوجود كتاب مفتوح داخل اللجنة بالمدرسة، وفي وقت محدد، حيث يهدف الامتحان إلى النجاح للصف الثاني الثانوي بحصول الطالب على درجة 50% أو أكثر على ما تم دراسته في الترم الثاني، مُضيفةً أن هناك امتحان ثاني بنفس المواصفات بديلاً للملحق يدخله الطالب إذا تعثر في الامتحان الأول.

 

 

إعداد قانون يسمح بإجراء تحليل المخدرات للمواطنين بالشوارع

 

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، بخصوص إعداد الوزارة  قانوناً يسمح  بإيقاف أي مواطن بالشارع وإجراء التحليل العشوائي للمخدرات له، ونفت صحة تلك الأنباء ، مُؤكدةً أن إجراء تحليل المخدرات يقتصر فقط على العاملين بالجهاز الإداري بالدولة، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين.

 

وأكدت الوزارة على استمرار تكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين في الوزارات والمؤسسات المختلفة، تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء، مُشددةً على أن عملية التحاليل تجري في سرية تامة بدون الإفصاح عن أي بيانات تخص الشخص الذي يتم إجراء التحليل له، لافتةً إلى أن التحليل عشوائي ولا يتم لجميع الجهات الحكومية في وقت واحد .

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements