Advertisements

407 ملايين جرعة تطعيم لأطفال باكستان ضد الشلل

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
Advertisements

تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ودعم ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبمتابعة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية في باكستان، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي نتائج حملة الدولة للتطعيم ضد شلل الأطفال خلال الفترة من عام 2014 وحتى نهاية شهر أبريل (نيسان) الماضي، وشملت إعطاء 407 ملايين و440 ألفاً و930 جرعة تطعيم ضد شلل الأطفال لأكثر من 71 مليون طفل.

 

وقالت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، إن "حملة الإمارات للتطعيم تنفذ في إطار مبادرة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم، وتمثل ترجمة ميدانية لتوجيهات القيادة بتعزيز الجهود العالمية الرامية للحد من انتشار الأوبئة والوقاية من التداعيات الصحية السلبية التي يعانيها الأطفال منها، وهي دليل على التزام الدولة بالنهج والمبادئ الإنسانية لمساعدة الشعوب المحتاجة والفقيرة وتطوير برامج التنمية البشرية، والاهتمام بسلامة صحة الإنسان وفئة الأطفال المحتاجين للرعاية الصحية الوقائية في مختلف دول العالم".

 

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قدم منذ عام 2011 مبلغ 167.8 مليون دولار مساهمة منه في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان.

 

وأعلن مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عبدالله خليفة الغفلي، عن النتائج التفصيلية لحملة الإمارات للتطعيم خلال السنوات الخمس الماضية، مشيراً إلى أن "الحملة تمكنت منذ عام 2014 ولغاية نهاية شهر أبريل (نيسان) 2019، من إعطاء 407 ملايين و440 ألفاً و930 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال لأكثر من 71 مليون طفل من الأطفال الباكستانيين الذين تقل أعمارهم عن الخمس سنوات".

 

العمل الميداني

وأضاف أن "الحملة استطاعت منذ المرحلة الأولى خلال عام 2014 وحتى المرحلة الخامسة عام 2018، من إعطاء 371 مليوناً و175 ألفاً و240 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال، وبزيادة الجهد وتطوير الخطط والعمل الميداني المكثف والمتواصل والتعاون والشراكات الإنسانية مع مختلف الجهات والمنظمات الدولية خلال عام 2019 نجحت الحملة وفي إطار مرحلتها السادسة وفي أول أربعة أشهر من هذا العام في إعطاء 36 مليوناً و265 ألفاً و690 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال، حيث تقدم الحملة شهرياً جرعات التطعيم لحوالي 14 مليون طفل، وتشمل خطة برنامجها المستقبلية لهذا العام تنفيذ حملات إضافية خلال الفترة الممتدة من شهر يونيو (حزيران) ولغاية شهر ديسمبر (كانون الأول) من هذا العام".

 

وبالنسبة لإطار العمل الميداني والتغطية الجغرافية للحملة، أوضح عبدالله خليفة الغفلي أن "حملة الإمارات للتطعيم تعمل ميدانياً في 83 منطقة من المناطق الصعبة والعالية الخطورة في باكستان، حيث تضمن النطاق الجغرافي للحملة تغطية عدد 25 منطقة في إقليم خيبر بختونخوا حصل الأطفال فيها على 191 مليوناً و408 آلاف و90 جرعة تطعيم، و13 منطقة في إقليم المناطق القبلية فتح حصل الأطفال فيها على 37 مليوناً و989 ألفاً و872 جرعة تطعيم، و33 منطقة في إقليم بلوشستان حصل الأطفال فيها على 61 مليوناً و10 آلاف و675 جرعة تطعيم، و12 منطقة في إقليم السند حصل الأطفال فيها على 117 مليوناً و32 ألفاً و293 جرعة تطعيم".

 

ولفت إلى أن "الجهود الميدانية لتنفيذ حملات التطعيم في مختلف الأقاليم الباكستانية، تمت بمشاركة أكثر من 97 ألفاً من الأطباء والمراقبين وأعضاء فرق التطعيم، وأكثر من 25 ألفاً من أفراد الحماية والأمن وفرق الإدارة والتنسيق".

وبالنسبة لأساليب التنفيذ فقد تم استخدام خيارين لإيصال اللقاحات وتطعيم الأطفال، الأول من خلال فرق التطعيم الثابتة في المراكز الصحية، والثاني من خلال فرق التطعيم المتنقلة التي خصصت لتغطية المناطق والقرى التي لا يستطيع سكانها الوصول إلى مراكز التطعيم الرئيسية ، كما تم فتح مواقع متنقلة للتطعيم في مخيمات النازحين واللاجئين وعلى الطرق والمراكز الحدودية الفاصلة بين المناطق والمدن الرئيسية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements