Advertisements

اجتماع طارئ للحكومة الإسرائيلية لمناقشة التصعيد على قطاع غزة

قطاع غزة
قطاع غزة
Advertisements

تعقد الحكومة الإسرائيلية، في "القبو المحصّن" في جبال القدس، اجتماعاً طارئاً، اليوم الاثنين، لمناقشة التصعيد على جبهتي الشمال والجنوب.

 

وكانت طائرة حربية قصفت موقعاً لحماس في بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، بعد رصد إطلاق 3 قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه "المستوطنات"، حيث اعترضت منظومة القبة الحديدية اثنين منها وفق جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

يأتي ذلك فيما قررت سلطات الاحتلال تقليص كميات الوقود التي تدخل إلى قطاع غزة لمحطة توليد الطاقة وسط القطاع عبر معبر كرم أبو سالم.

 

وأشار جيش الاحتلال إلى أن القرار سيبدأ تطبيقه اعتباراً من صباح اليوم الاثنين حتى إشعار آخر.

 

وعلى جبهة أخرى، شنت إسرائيل، ليلة الأحد إلى الاثنين، عدة غارات على مواقع للجبهة الشعبية الفلسطينية في منطقة قوسايا في البقاع اللبناني على القرب من الحدود السورية.

 

وقالت مصادر العربية إن ثلاث غارات جوية إسرائيلية استهدفت الحدود اللبنانية السورية شرقي زحلة وأنه سُمع دوي انفجارات في عدة مناطق من سهل البقاع.

 

وأكدت المصادر أن الهجوم استهدف مواقع الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في منطقة قوسايا دون وقوع أي إصابات بشرية فيما اقتصرت الأضرار على الجانب المادي.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements