Advertisements

أسعار النفط تتراجع.. وتوقعات باستقرارها عند مستويات 65 دولار للبرميل نهاية 2019

منصة لاستخراج النفط
منصة لاستخراج النفط
Advertisements

تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة وأنهت الأسبوع على خسائر بينما طغت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي على تلميحات إلى تقدم في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.


وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 16 سنتا إلى 60.22 دولار للبرميل في حين هبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 24 سنتا لتغلق عند 54.85 دولار للبرميل.


وينهي برنت الأسبوع على خسارة قدرها 2.1 في المئة، هي الأولى في خمسة أسابيع. وهبط الخام الأمريكي حوالي 3 في المئة على مدار الأسبوع في أول خسارة في ثلاثة أسابيع.


ويستعد أكبر اقتصادين في العالم لمحادثات جديدة ويرسلان لفتات تصالحية قبل أحدث جولة في المفاوضات.


وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية إن الصين ستستثني بعض المنتجات الزراعية من رسوم جمركية إضافية على بضائع أمريكية.


لكن أسعار النفط تبقى تحت ضغط من القلق بشأن توقعات أضعف للطلب على الخام قد تؤدي إلى وفرة محتملة في المعروض.


وقالت كل من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الأسبوع إن أسواق النفط قد ينتهي بها الحال إلى فائض في المعروض العام القادم على الرغم من اتفاقية أوبك وحلفاءها لتقييد الإمدادات. لكن نمو إنتاج النفط الأمريكي غطى إلى حد كبير على تلك تخفيضات الإمدادات.


وصعدت أسعار برنت حوالي 12 في المئة منذ بداية 2019 بدعم من اتفاقية أوبك وحلفائها لخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا.

 


توقعات أسعار النفط :


 ومن جانبه خفض بنك باركليز ي توقعاته لأسعار النفط مشيرا إلى الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين واستمرار ضعف نشاط قطاع الصناعات التحويلية العالمي وزيادة احتمالات خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وتوقع بنك الاستثمار البريطاني أن يبلغ متوسط ​​سعر خام برنت 65 دولارا للبرميل في 2019 و2020، انخفاضا من تقديراته السابقة البالغة 


69 دولارا. كما تشير تقديرات البنك إلى أن متوسط ​​سعر الخام الأمريكي 58 دولارا للبرميل في 2019، و60 دولارا في 2020، مقارنة مع توقعاته السابقة التي بلغت 61 دولارا و62 دولارا على الترتيب.


وقال البنك ”لا تزال أسعار النفط تتأثر بعوامل سلبية على صعيد الاقتصاد الكلي حول العالم“ مضيفا أن التوترات التجارية وتباطؤ نشاط التصنيع لا يزالان يؤثران على الطلب.


وخفض البنك توقعاته لنمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 200 ألف برميل يوميا لكل من العامين الحالي والمقبل إلى 800 ألف برميل يوميا و1.3 مليون برميل يوميا على الترتيب.


وقال باركليز إنه على الرغم من أن أسعار النفط تأثرت بفعل تصاعد التوترات التجارية، إلا أن أساسيات العرض والطلب تبقى داعمة للأسعار إلى حد كبير.


ويرى البنك أن نمو إنتاج النفط في الولايات المتحدة يتباطأ بدرجة كبيرة في الوقت الذي من المتوقع أن يؤثر انخفاض أسعار السلع على الإنفاق الرأسمالي.

 

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements