Advertisements

هيئة كبار العلماء تدين الهجوم الإرهابي علي شركة أرامكو في بقيق

بوابة الفجر
Advertisements
أدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء وبشدة، الهجومين الإجراميين اللذين استهدفا معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص السبت الماضي، مما خلف أضرارًا على إمدادات الطاقة التي هي عصب الاقتصاد العالمي.

وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في بيانها الصادر اليوم الثلاثاء، إن هذه الاعتداءات الآثمة والأفعال الطائشة تؤكد الطبيعة العدوانية لمن يقف وراءها، التي تهدد السلم والأمن العالميين، مؤكدة في هذا الصدد أن هذه الأعمال العدوانية لن تثني هذه البلاد الطيبة المباركة المملكة العربية السعودية عن نهجها الممتد من ثوابتها وسياستها وسيادتها في شجاعة وحزم، وصبر وحلم، وتوازن في النظر والرؤية.

وأضافت أننا لنقدر وقفة شعب المملكة خلف قيادته صفًا واحدًا في مواجهة هذا العدوان الإرهابي والتعامل معه باتخاذ الإجراءات المناسبة في ضوء ما تسفر عنه التحقيقات بما يكفل أمن المملكة واستقرارها بحول الله.

وتدعو الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء المؤسسات الإفتائية والمجامع العلمية في العالم، إلى إدانة هذه الأعمال العدوانية ومن يقف وراءها.

وستبقى هذه البلاد بحول الله وقوته عزيزة محفوظة، برجالها وجنودها وولاة أمرها صمام الأمان في حماية بلاد الحرمين الشريفين ومقدسات المسلمين.

وفي سياق أخر، أدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات الهجمات التي نفذتها مليشيات الحوثي على منشآت نفطية حوثية باستخدام طائرات مسيرة في كل من موقع "بقيق"، وحقل "خريص" النفطي، كما اعتبرت الجامعة أن الهجمات تُعد تصعيدًا خطيرًا ليس فقط من قِبل الحوثيين، وإنما ممن يقفون وراءهم.

وأكد مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة، أن تبني الميلشيات الحوثية لمثل هذه العمليات الإرهابية يكشف عن أن قرارها صار مرتهنًا بالكامل لطهران، مُضيفًا أن مثل هذه الأفعال تعكس طبيعة هذه المنظمات الإرهابية التي تنفذ أجندات خارجية لا علاقة لها باليمن أو أهلها.

وأوضح المصدر، أن وزراء الخارجية العرب عبروا خلال اجتماعهم الأخير منذ يومين بمقر الأمانة العامة عن دعمهم الكامل للمملكة العربية السعودية، ودول الخليج، في مواجهة أي تهديدٍ يتعرضون له، مُضيفًا أن المجلس الوزاري اعتمد قرارًا خاصًا بشأن أمن الممرات البحرية ومصادر الطاقة. 

كما أدان المجلس التدخلات الإيرانية في الشئون الداخلية للدول العربية، معتبرًا أن الهجمات الحوثية أحد صور هذه التدخلات.

وقال المصدر أن الجامعة العربية تتضامن بشكل كامل مع المملكة العربية السعودية، وتعتبر أن العدوان على منشآتها النفطية مساسٌ بالأمن القومي العربي ينبغي التصدي له، كما تؤيد الجامعة كافة الإجراءات التي تتخذها المملكة من أجل تأمين أراضيها في مواجهة هذا العدوان الخسيس.

من جانبه أدان رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة العربية السعودية بطائرات بدون طيار "درون" اليوم السبت 14 سبتمبر 2019م.

وقال رئيس البرلمان العربي إن استهداف المعملين يُعد عملًا إرهابيًا جبانًا، ضمن مخطط لاستهدف المنشآت الحيوية والاقتصادية، والتأثير على إمدادات الطاقة وأسعار النفط في السوق العالمي، مطالبًا المجتمع الدولي بالتحرك العاجل للتصدي لهذه الأعمال الإرهابية ومحاسبة المخططين والداعمين والممولين والذين يقفون خلفها سواءًا كانوا أفرادًا أو جماعات أو دولًا.

وعبر رئيس البرلمان العربي عن ثقته التامة في قدرة المملكة العربية السعودية على حماية منشآتها الحيوية والاقتصادية وتصديها بحزم للجماعات الإرهابية، مؤكدًا تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية، ودعمها في في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية منشآتها الحيوية والاقتصادية ضد كل من يحاول المساس بأمنها واستقرارها.

كانت قد أصدرت وزارة الداخلية السعودية، صباح اليوم، بيانا توضح فيه تفاصيل حريق اندلع بشركة أرامكو بالمملكة، صباح اليوم، حيث قال المتحدث الأمني بالوزارة، إنه "عند الساعة الرابعة من صباح اليوم السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار "درون".

وأضاف البيان: أنه تم بتوفيق الله السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما، قد باشرت الجهات المختصة التحقيق في ذلك.

Advertisements