Advertisements

أجهزة التلفزيون الذكية تسرق البيانات لصالح نيتفيلكس وجوجل.. القصة الكاملة

بوابة الفجر
Advertisements
يحرص الأشخاص حول العالم دائماً على التطوير من أجهزة بإستمرار، سواء أجهزة المحمول أو حتى الأجهزة المنزلية من أجل مواكبة التطور التكنولوجي الذي نشهده كل ثانية تمر علينا، ولكن كل شئ يمكن استخدامه كسلاح ذو حدين، منها الأجهزة الحديثة التي نظن أنها تنفعنا كثيراً ولكنها تستخدم أيضاً في جمع البيانات سراً عننا، ما يعرضنا لمخاطر جمة.

تسريب بيانات المستخدمين
"التلفزيونات الذكية" أحدث وسائل الحصول على البيانات دون علم المواطن، فقد كشفت صحيفة" فايننشال تايمز" البريطانية مؤخراً، أن أجهزة التلفزيون الذكية، تقوم بتسريب بيانات المستخدمين الخاصة إلى شركات مثل "نيتفيلكس" وجوجل وفيس بوك، حتى إذا كانت تلك الأجهزة غير نشطة.

وأوضح الباحثون أن بعض تلك الأجهزة ترسل بيانات مثل الموقع وعنوان الـ IP  إلى نيتفليكس والمعلنين، موضحين أن البيانات التي يتم إرسالها سواء كان للمستخدم حساب في نيتفليكس أم لا.

وذكر الباحثون كذلك أن الأجهزة الذكية الأخرى، التي تحتوي على مكبرات الصوت والكاميرات، ترسل بيانات المستخدم إلى عشرات الجهات الخارجية بما فى ذلك سبوتفاى، وميكروسوفت.

وأشارت الصحيفة البريطانية في مقالها أنه من المرجح أن خصوصية بيانات المستخدمين الذي يعتمدون على الأجهزة الذكية ستكون في محل أكثر خطورة مستقبلاً، ويتضمن ذلك جميع أجهزة المنزل الحديثة.

تطبيقات FireTV
وعلى جانب أخر من سرقة بيانات المواطنين دون معرفتهم، أوضحت دراسة منفصلة أجريت على التلفزيونات الذكية من قبل جامعة"برينستون"، أن التطبيقات المدعومة من قبل Roku و FireTV، وApple tv كانت ترسل بيانات مثل معرّفات مستخدم محددة إلى جهات خارجية بما في ذلك جوجل.

جوجل يتبّع المواقع الجغرافية
من بين مخاطر سرقة البيانات أيضاً، أن شركة جوجل تقوم بتتبع المستخدمين من خلال موقعهم الجغرافي، وتقوم بتسجيل الأماكن التي يتردد عليها الأفراد في كل مرة يستخدم فيها الهاتف المحمول، حتى إذا لم يقوم الفرد بتفعيل خاصية التتبع وتسجيل الأماكن.

فبمجرد أن يفتح الفرد رابط "google maps"، يظهر له تلقائياً مخططاً زمنيًا بالأماكن التي ذهب إليها منذ استخدام جوجل، ويعرض صور البيانات باليوم والتوقيت والمدة الزمنية التي استغرقتها في الوصول من مكان إلى آخر.

جوجل تعرف تاريخك البحثي
كما تخزن جوجل على الهاتف، التاريخ البحثي للفرد على كافة الأجهزة التي يستخدمها، ما يعني أن الفرد إذا قام بمسح قائمة الأشياء التي بحث عنها، ستظل البيانات مسجلة على بقية الأجهزة الأخرى.

فيروسات إلكترونية
وفي خضم التطور التكنولوجي التي يشهده العالم الآن، حذر خبراء الأمن من فيروسات إلكترونية يتم زراعتها في الهواتف المعطلة، المشغلة بنظام "أندرويد" ويتم من خلالها سرقة بيانات المستخدمين.

وبهذا الصدد، ذكر الخبراء عبر موقع "لايف.رو"، أن واحدًا من أخطر أنواع هذه الفيروسات هو فيروس "Triada"، والذي ينتمي إلى مجموعة فيروسات "حصان طروادة"، والذي يتم زراعته  عبر هواتف"أندرويد"، ليبدأ عمله في اختراق بياناتها منذ البداية لتشغيلها، ليصل إلى البيانات التي تمر عبر المعالج، والبرامج والتطبيقات، وحتى الرسائل والملاحظات الموجودة في الهاتف.

وحذر القائمون على برنامج "Dr. Web" عام 2017 من انتشار هذا النوع من الفيروسات في الهواتف، خاصة في الهواتف الصينية الرخيصة.

وينصح الخبراء بفحص الهواتف باستخدام برمجيات Build Test Suite، وعدم وصل الهواتف بالأجهزة والحواسب الغير مزودة بأنظمة الحماية من الفيروسات، وعدم فتح الروابط الإلكترونية المجهولة المصدر أو استخدام المواقع غير الموثوقة.

وتعم شركة جوجل حاليا على تطوير تطبيقات حديثة تطرح من أجل أجهزة "أندرويد" تحتوي على ميزات خاصة لفحص وتنظيف الهواتف من الفيروسات.

التطبيقات والـApps
تطبيقات الألعاب أيضاً من شأنها تسجيل بيانات المواطنين وسرقتها، وخاصة تطبيقات التعرف على العمر والمستقبل، وهناك برمجيات خبيثة يمكنها سرقة البيانات مثل تطبيق Skygofree، والتي تعمل على الإختباء على الهاتف و تتنكر، بحيث أنها تقوم بخداع المستخدم و تظهر كأي تطبيق عادي.

ولكن في حقيقة الأمر تلك البرمجية خطيرة، تستطيع الحصول على أغلب الصلاحيات و بالتالي التجسس على المستخدم بكل سهولة، وتتسلل إلى هاتف المستخدم وتسرق بياناته دون قصد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements