Advertisements

بالدلائل.. قنوات الإخوان تفبرك فيديوهات تزعم تظاهر الشعب المصري

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
لا تزال قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، تواصل السقوط، بنشر أكاذيب وتحريض ضد الدولة المصرية، حيث بث تلك القنوات والمواقع الإلكترونية، أمس الجمعة، عددًا من الفيديوهات المفبركة والصور، التي تزعم تظاهر الشعب المصري ضد النظام، على عكس الواقع تمامًا، حيث كانت جماهير الكرة المصرية تحتفل بفوز النادي الأهلي على غريمه الزمالك.

مزاعم خروج التظاهرات
زعمت قنوات الإخوان التي تبث من تركيا وقطر، خروج تظاهرات حاشدة ضد النظام الحالي، حيث فبركت عدة فيديوهات وصور، في عدة محافظات، زاعمة أنها هناك تظاهرات شهدتها المدن المصرية، استجابة للمقاول الهارب محمد علي، ولكن في حقيقة الأمر، أن الحركة كانت تسير بشكل طبيعي.

وبثت، حسابات معادية لمصر على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، من بينها حساب للمقاول الهارب محمد على، مقاطع فيديو مفبركة، حول التظاهرات، لإيهام البسطاء من الشعب المصري، بالخروج ضد النظام، عكس الواقع.

فبركة الفيديوهات
استغلت قنوات الإخوان في الخارج، توافد جماهير النادي الأهلي شهد ميدان التحرير لميدان التحرير، حاملين الأعلام احتفالًا بتتويج النادي ببطولة السوبر المصري، على غريمه الزمالك، حيث زعمت الجماعة بوجود تظاهرات حاشدة في الميدان على عكس الواقع تمامٌا.

وعرضت قناة "إكسترا نيوز" فيديو، يوضح حالة المرور التي تسير بشكل طبيعي بميدان التحرير، ويكشف أكاذيب قنوات جماعة الإخوان الإرهابية بوجود مظاهرات بالميدان.

فبركة الصور
قنوات الإخوان لم تفبرك الفيديوهات فقط، فحسب، بل نشرت قناة مكملين الإخوانية التي تبث من تركيا، صورًا تزعم التقاطها في ميدان التحرير، وتزعم خروج المتظاهرين للميدان، ولكن بالبحث تبين أن تلك المزاعم غير صحيحة.

فبركة قناة مكملين
فبركة قناة مكملين
وهنا يتضح فبركة قناة مكملين
وهنا يتضح فبركة قناة مكملين


ويرجع أول تاريخ للصور المتداولة عبر لجان جماعة الإخوان الإرهابية، هو 22 يونيو 2019، أثناء احتفال جماهير الكرة المصرية بميدان التحرير للاحتفال بفوز المنتخب الوطني على نظيره زيمبابوي، في أولى مباريات بطولة كأس الأمم الإفريقية في نسختها الـ32، التي استضافتها مصر خلال الفترة من 21 يونيو، حتى 19 يوليو الماضي.

الحسابات الوهمية
وكانت الحسابات المعادية للدولة المصرية، نشرت عبر مواقع التغريدات القصيرة "تويتر"، من بينها حساب المقاول الهارب محمد علي، دعوا للتظاهر ضد النظام، محاولة لإيهام البسطاء من الشعب المصري، بالخروج للتظاهر لتغيير بعض السياسات، وبعدها نشروا الفيديوهات المفبركة والصور.
وبعد إطلاق الهاشتاج الذي طالب بإسقاط النظام، بالسباب والهجوم وتشويه صورة المؤسسات العسكرية، انكشفت حقيقة الصفحات الوهمية المشاركة عبره، خاصة أن بداية دخولها لموقع التغريدات القصيرة تويتر في أول سبتمبر، مع بداية بث فيديوهات المقاول محمد علي.

وخرج المقاول الهارب، ليعلن بأن المشاركة في الهاشتاج وصلت إلى مليون تغريدة، لكنه اصطدم بسياسة تويتر الجديدة التي تناهض الحسابات الوهمية واللجان الإلكترونية، ليكتشف أن المشاركة 10 بالمائة رغم الدعم الإخواني له بإنشاء حسابات وهمية تكشف بياناتها عن إنشائها وقت الهاشتاج.

وكانت قنوات الإخوان، تخصص ساعات من البث المباشر، لتدعو إلى المشاركة في هاشتاج الراقص على طبول الإخوان، لإشاعة الفوضى في البلاد.

ونظرًا للأكاذيب التي يروجها الهارب محمد على، والتي لم تلقى أي صدى أو تأثير داخل المجتمع المصري، فإن قنوات الإخوان المتمثلة في قنوات الشرق ومكملين، والصفحات الإلكترونية، دعمته خاصة في ظل انفخاض نسب مشاهداتها.

ولجأت القنوات والمواقع الإخوانية، لترويج فيديوهات المقاول محمد علي، وإنقاذ موقفه بعد انخفاض نسب المشاهدات، ولذلك بدأت كل قنواتهم في دعم وتمويل ومشاركة لكل فيديوهات المقاول الفاشل،على مختلف صفحاتهم رصد، الشرق، مكملين، فضلا عن لجانهم الإلكترونية المستمرة في دعمه على مدار اليوم.

وسارعت جماعة الإخوان الإرهابية من خلال الحسابات الوهمية وقنوات التليفزيون ويوتيوب، بدعم مباشر من الجزيرة القطرية، في استغلال فيديوهات المقاول الهارب محمد على لإشاعة الفوضى والخراب داخل المجتمع المصري.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements