Advertisements

استمرار ارتفاع أسعار النفط في ظل توتر الشرق الأوسط

Advertisements
أظهر مسح أجرته رويترز: "أن من المرجح أن تظل أسعار النفط ثابتة هذا العام مع فشل الصدمات في الإمداد من السعودية في رفع الأسعار في سوق تصارع الطلب المتزايد عليها، مع تصاعد التحذيرات من تباطؤ الاقتصاد العالمي".

ويتوقع مسح 53 من الاقتصاديين والمحللين أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 65.19 دولارًا للبرميل في عام 2019، ولم يتغير كثيرًا عن مستوى 65.02 دولار في الشهر الماضي.

ومع ذلك، كان هذا أعلى قليلًا من متوسط 64.76 دولار للمؤشر العالمي حتى الآن هذا العام.

وشهدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط متوسط 57.96 دولار للبرميل مقابل توقعات الشهر الماضي 57.90 دولار. وبلغ متوسط أسعار خام غرب تكساس الوسيط 57.11 دولار حتى الآن هذا العام.

وسجلت أسعار خام برنت أكبر قفزة في أسعارها في يوم واحد خلال 30 عامًا بعد هجوم على منشآت أرامكو السعودية في وقت سابق من هذا الشهر، مما أدى إلى انخفاض إمدادات النفط الخام إلى النصف من أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

وأدى الهجوم إلى ضباب في السوق وزاد من حدة التوتر في منطقة مضطربة بالفعل بسبب النزاعات المستمرة بين حليف المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة وإيران. ومع ذلك، استعادت المملكة إنتاجها من النفط بشكل أسرع من المتوقع.

وفي حين أن هناك طاقة فائضة كافية للتعويض عن الإنتاج المفقود، قال المحللون أن النزاع التجاري الأمريكي - الصيني، إلى جانب الإنتاج القوي من الدول غير الأعضاء في الأوبك، سيبقي أسعار النفط تحت السيطرة على المدى الطويل.

ويتوقع المحللون أن يتراوح نمو الطلب العالمي على النفط بين 0.9 و1.3 مليون برميل في العام في عام 2019 و0.8 إلى 1.5 مليون برميل في العام المقبل.

وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعات نمو الطلب العالمي على النفط لعام 2019 للشهر الثامن على التوالي في سبتمبر إلى 0.89 مليون برميل يوميًا.

من ناحية العرض، قال المشاركون في الاستطلاع إن الإنتاج من خارج منظمة أوبك سيستمر في الارتفاع، حيث تهيمن الولايات المتحدة على نمو العرض العالمي مع زيادات متواضعة من البرازيل والنرويج والمكسيك.

وبموجب اتفاق بين أعضاء أوبك والمنتجين من خارج الأوبك، وافقت روسيا على خفض الإنتاج بمقدار 228.000 برميل يوميًا عن مستواها في أكتوبر 2018.

وبموجب اتفاق بين أعضاء أوبك والمنتجين من خارج أوبك، وافقت روسيا على خفض الإنتاج بمقدار 228.000 برميل يوميًا عن مستواه في أكتوبر 2018.

وفقًا لرويترز، ينبغي على روسيا خفض إنتاجها بمقدار 11.7 و11.8 برميلًا يوميًا، بينما رفضت وزارة الطاقة الروسية التعليق.

بعد الهجوم على المنشآت النفطية السعودية، كان إنتاج النفط الروسي مرتفعًا نسبيًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements