Advertisements

تظاهرات أمام الإدارة المركزية للحشد الشعبي في العراق

احتجاجات العراق
احتجاجات العراق
Advertisements

انطلقت تظاهرة أمام مقر الإدارة المركزية للحشد الشعبي، اليوم الأربعاء، في العاصمة العراقية بغداد.

 

وقالت مصادر إن "العشرات تظاهروا أمام مقر الإدارة المركزية للحشد في منطقة الجادرية في بغداد"، حسب ما ذكر موقع "شفق نيوز" الإخباري.

 

وأشارت المصادر إلى أن القوات الأمنية قطعت الشارع المؤدي إلى جامعة بغداد، وحي الكرادة، بسبب التظاهرة.

 

وردد المتظاهرون عبارات وهتافات منددة بمسؤولين عراقيين حسب تسجيلات مصورة تداولها ناشطون.

 

ويواصل محتجون في العاصمة بغداد وعدد من محافظات الوسط، والجنوب تظاهراتهم الاحتجاجية التي انطلقت منذ منتصف الأسبوع الماضي.

تظاهرات حاشدة

ويشهد العراق منذ الثلاثاء الماضي الأول من أكتوبر الجاري، تظاهرات حاشدة في العاصمة بغداد وأكثر من 10 محافظات أخرى للمطالبة برحيل حكومة عادل عبد المهدي والتي أكملت عامها الأول دون أن يشعر المواطن بأي تحسن كما يقول النشطاء.

 

وقد واجهت القوات الأمنية التظاهرات بالغاز والرصاص المطاطي، إلا أن المتظاهرين يقولون إنها استخدمت القناصة والرصاص الحي، ما أودى بحياة أكثر من 100 شخص حتى الآن، وأكثر من 4000 مصاب، وسط غضب شعبي متصاعد وارتفاع سقف المطالب.

 

مطالب المتظاهرين

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع أكثر من 100 قتيل فضلا عن آلاف الجرحى.

 

​إلا أن رئيس الوزراء أعلن مجموعة قرارات خلال الجلسة الطارئة للحكومة التي ترأسها، مساء السبت الماضي، واتخذ فيها حزمة من القرارات استجابة لمطالب المتظاهرين والمواطنين، أبرزها فتح باب التقديم على الأراضي السكنية لذوي الدخل المحدود واستكمال توزيع قطع سكنية للمستحقين.

 

دعا برهم صالح، رئيس الجمهورية العراقية، صباح اليوم الأربعاء، إلى تعديل وزاري واسع وجوهري.

 

وقال رئيس الجمهورية العراقية، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية: "هناك ضرورة إلى إجراء تعديل وزاري جوهري لتحسين أداء الحكومة".

 

وتابع: "ينبغي أن يحقق التعديل الوزاري طفرة نوعية في عمل الحكومة، لتوفير الخدمات وتشغيل العاطلين وتحقيق العدالة الاجتماعية".

 


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements