Advertisements

الكونغرس: عملية إقالة ترامب ستنتقل لخطوة تالية بعد فترة وجيزة من عودة المشرعين

ترامب
ترامب
Advertisements

قال رئيس لجنة الكونغرس الأمريكية، التي تقود التحقيق في تعاملات الرئيس دونالد ترامب مع أوكرانيا اليوم الاثنين، إن عملية الإقالة ستنتقل إلى الخطوة التالية بعد فترة وجيزة من عودة المشرعين إلى واشنطن الأسبوع المقبل بعد استراحة.

وأوضح رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب آدم شيف، أن اللجان المشاركة في التحقيق في قضية الإقالة ستفعل، وإرسال تقرير إلى اللجنة القضائية بمجلس النواب بعد عودة المشرعين من عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة.

كما يعد إصدار التقرير شرطا مسبقا للتصويت المحتمل في مجلس النواب، الذي يقوده الديمقراطيون على مواد المساءلة - اتهامات رسمية - ضد الرئيس الجمهوري.

وفي خطاب موجه إلى أعضاء الكونغرس، قال شيف "هذه مسألة ملحة لا يمكن أن تنتظر إذا أردنا حماية أمن الأمة ونزاهة انتخاباتنا".

وأفاد بأن "التحقيق مستمر، وإن المحققين ربما ما زالوا يحتفظون بترسبات أو جلسات استماع أخرى".

وتابع رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب، إن الأدلة التي تم جمعها حتى الآن كانت قوية، على الرغم من رفض إدارة ترامب تسليم أي مستندات مطلوبة بموجب أمر استدعاء.

وقال شيف في الخطاب، إن الشهادات والوثائق التي نجحنا في الحصول عليها تكشف عن حقيقة واقعة ساحقة وغير متحدية ومضرة.

وإذا تمت الموافقة على مواد المساءلة، فإن مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، سيعقد بعد ذلك محاكمة بشأن إدانة ترامب وإبعاده من منصبه.

ولم يبد الجمهوريون أي ميل إلى إزالة ترامب، الذي يسعى إلى إعادة انتخابه عام 2020.

ونفي ترامب ارتكاب أي مخالفات ورفض هو، والعديد من زملائه الجمهوريين في الكونغرس، التحقيق باعتباره خدعة أو خدعة أو محاولة من قبل الديمقراطيين؛ لإلغاء النتيجة من الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.

وتمحورت لجنة التحقيق في مكالمة هاتفية في 25 يوليو؛ حيث طلب ترامب من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي التحقيق في المنافس السياسي جو بايدن وابنه هانتر بايدن، فضلًا عن نظرية مؤامرة مشبوهة تروج لها ترامب تدخلت فيها أوكرانيا، وليس روسيا، في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements