Advertisements

سفيرة أمريكا تهدد السيسي والفريق يرد: لا أنت ولا بلدك تقدروا على مصر

سفيرة أمريكا تهدد السيسي والفريق يرد: لا أنت ولا بلدك تقدرو
سفيرة أمريكا تهدد السيسي والفريق يرد: لا أنت ولا بلدك تقدرو
Advertisements
كشفت مصادر عن تفاصيل مكالمة هاتفية جرت بين آن باترسون سفيرة أمريكا بالقاهرة والفريق أول عبد الفتاح السيسي تضمنت طلبات من باترسون بالإفراج عن كافة أعضاء جماعة الإخوان المحبوسين علي ذمة التحقيقات

ولما رفض السيسي هذا الأمر قامت السفيرة الأمريكية بتهديده بأن مصر ستتحول لنموذج سوريا وستعيش في حرب أهلية، فما كان من الفريق السيسي إلأ أن رد عليها بعنف قائلا: لا أنت ولا بلدك تقدروا علي شعب مصر.

Advertisements