Advertisements

المرجعية الدينية في العراق: البلد مقبل على أوضاع صعبة

الشيخ عبد المهدي الكربلائي
الشيخ عبد المهدي الكربلائي
Advertisements
انفعل ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي، أثناء إلقاء خطبة الجمعة، بعد مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وقال "الكربلائي"، خلال الخطبة: "تتسارع الأحداث وتتفاقم الأزمات ويمر البلد بأخطر المنعطفات، فمن الإعتداء الآثم الذي تعرضت له مواقع القوات العراقية في مدينة القائم وأدى الى استشهاد وجرح العشرات من أبنائنا المقاتلين، إلى الحوادث المؤسفة التي شهدتها بغداد خلال الايام الماضية، إلى الإعتداء الغاشم بالقرب من مطارها الدولي في الليلة الماضية بما مثله من خرق سافر للسيادة العراقية وانتهاك للمواثيق الدولية وأدى إلى استشهاد عدد من أبطال معارك الانتصار على الإرهابيين الدواعش".

وأضاف: "هذه الوقائع وغيرها تنذر بأن البلد مقبل على أوضاع صعبة جدًا وإذ ندعو الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة نرفع اكفنا بالدعاء إلى الله العلي القدير بأن يدفع عن العراق وشعبه شر الأشرار وكيد الفجار".

وتابع: "اللهم إليك أفضت القلوب ومدت الأعناق وشخصت الأبصار ونقلت الأقدام وأنضيت الأبدان، اللهم قد صرح مكنون الشنآن وجاشت مراجل الأضغان، اللهم إنا نشكو إليك تشتت أهوائنا، وكثرة عدونا وقلة عددنا، ففرج عنا يا رب بفتح منك تعجله، ونصر منك تعزه، برحمتك يا أرحم الراحمين، آمين رب العالمين".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements