Advertisements

قائد فيلق القدس الجديد يستقبل قادة ميليشيات العراق في إيران

قائد فيلق القدس الجديد - إسماعيل قاآني
قائد فيلق القدس الجديد - إسماعيل قاآني
Advertisements

استقبل إسماعيل قاآني، خليفة قاسم سليماني القائد الجديد لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، في إيران أمين عام ميليشيات "سيد الشهداء" العراقية أبو آلاء الولائي، وأمين عام ميليشيات "النجباء" العراقية أكرم الكعبي.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي، عيّن العميد إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس خلفاً لقاسم سليماني، الذي قتل فجر يوم الجمعة قبل الماضية، نتيجة عملية أمريكية استهدفت بالصواريخ سيارة كانت تقله بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وذكر المرشد الإيراني خامنئي، في بيان نشرته وسائل الإعلام الحكومية، أن "أهداف "فيلق القدس ستبقى كما كانت في زمن قيادة الشهيد سليماني"، حسب تعبيره.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية، برقية للمرشد الإيراني علي خامنئي، جاء فيها أنه إثر مقتل سليماني، أحيل منصب قيادة قوة القدس في حرس الثورة إلى القائد العميد إسماعيل قاآني، الذي يعد من أبرز قادة الحرس الثوري في حرب السنوات الثماني بين العراق وإيران في ثمانينيات القرن الماضي.

واعترفت البرقية أيضاً بتدخل قاآني في شؤون دول الجوار، بالقول إنه "كان إلى جانب سليماني في المنطقة، وإن الخطط هي ذاتها المعتمدة في عهد سليماني"، داعية "جميع الكوادر في هذه القوة إلى التعاون مع القائد قاآني".

ويعتبر إسماعيل قاآني، الرجل الثاني في الحرس الثوري بعد قاسم سليماني، وعرف بتصريحاته الداعمة للتدخل في شؤون دول المنطقة، خاصة سوريا.

وفي تصريحات سابقة له، أكد خليفة قاسم سليماني على استمرار تدخل بلاده في الأحداث التي تشهدها سوريا منذ نحو 8 سنوات، واعتبر أن "الحرب في سوريا مصيرية".

كما أكد على أنها "ستستمر لأنها حرب هوية ووجود"، وذلك بالرغم من الأوضاع الداخلية الرديئة التي يعيشها المواطنون في إيران، بسبب الفساد والاضطهاد وسوء الأوضاع الاقتصادية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements