Advertisements

"ماعت" تطلق حملة حقوقية لرصد حالة حقوق الإنسان في تركيا (فيديو)

علم تركيا
علم تركيا
Advertisements

تشهد تركيا هبوطاً سريعاً في منحنى حالة حقوق الإنسان، منذ محاولة الإنقلاب في 15 يوليو 2016، تمارس السلطات التركية قمعاً شديداً ضد المعارضين الصحفيين والنشطاء الحقوقيين، وقد مهد قانون الإرهاب ومن قبله فرض حالة الطوارئ الطريق لإرتكاب انتهاكات حقوق الإنسان.

وأدى قمع المعارضة إلى استمرار حالات التعذيب، كما سلب مناخ الإنفلات من العقاب دون إجراء أي تحقيق فعال بشأن الانتهاكات التي أرتكبها مسؤولون بالدولة.

وأطلقت مؤسسة "ماعت" للسلام والتنمية وحقوق الإنسان يوم 15 يناير 2020، حملة "15×15×15" من إجل حماية حقوق الإنسان في تركيا، وهذا على هامش خضوع ملف حقوق الإنسان في تركيا للمراجعة والتقييم للمرة الثالثة امام آلية الأستعراض الدولي الشامل التابع لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في 28 من يناير 2020، وتتضمن هذه الحملة التي تستمر لمدة 15 يوماً، رصد لـ 15 انتهاكاً بالوقائع والأرقام منذ وقوع محاولة الإنقلاب في 15 من يوليو 2016.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements