Advertisements

93.4 مليار ريال قيمة مشتريات الأجانب للأسهم السعودية

بوابة الفجر
Advertisements
بلغت مشتريات الأجانب  للأسهم السعودية نحو 93.4 مليار ريال "24.9 مليار دولار" خلال آخر 14 شهرا "منذ ديسمبر 2018 حتى نهاية يناير 2020"، ذلك بعد مشتريات إجمالية بـ250 مليار ريال، مقابل مبيعات بنحو 156.6 مليار ريال.


ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات شركة السوق المالية السعودية "تداول"، ارتفعت القيمة السوقية لملكية الأجانب بقيمة 108.5 مليار ريال خلال الفترة نفسها لتبلغ 193.5 مليار ريال بنهاية يناير الماضي، مقارنة بـ85 مليار ريال بنهاية شهر نوفمبر من عام 2018.


وجاءت القفزة في قيمة ملكية الأجانب البالغة نسبتها 127.5 في المائة، بالتزامن مع ارتفاع مؤشر "تاسي" بنسبة 7.1 في المائة "544 نقطة" ليغلق عند 8246.6 نقطة بنهاية يناير 2020 مقابل 7703 نقاط بنهاية نوفمبر 2018، إضافة إلى زيادة مشترياتهم في الأسهم السعودية.


وسجل المستثمرون الأجانب صافي شراء بقيمة ملياري ريال خلال شهر يناير الماضي للشهر الـ14 على التوالي، مقتنصين الفرص في ظل تراجع السوق خلاله بنسبة 1.7 في المائة، مقارنة بإغلاق ديسمبر 2019 عند 8389.2 نقطة.


وواصل المستثمرون الأجانب تسجيل مشتريات صافية في الأسهم السعودية آخر تسعة أشهر على التوالي عبر اقتناصهم الفرص الاستثمارية في السوق قبل وبعد ترقية "فوتسي" و"ستاندرد آند بورز" و"مورجان ستانلي".


وبعد تطبيق المرحلة الأخيرة للانضمام إلى "مورجان ستانلي"، يكون قد تم ضم 100 في المائة من وزن السوق لمؤشر مورجان ستانلي و50 في المائة من مؤشرات "فوتسي راسل، ستاندرد آند بورز".


وفي 23 (سبتمبر) 2019 تم ضم 25 في المائة من وزن السوق لمؤشر فوتسي راسل، و50 في المائة لمؤشر ستاندرد آند بورز، وبذلك يكون قد تم ضم 100 في المائة من السوق لمؤشر ستاندرد آند بورز، و75 في المائة لمؤشر فوتسي راسل، وتتبقى بعدها فقط المرحلة الأخيرة من ضم السوق لمؤشر فوتسي راسل بوزن 25 في المائة في 23 (مارس) 2020.


وفي 28 (أغسطس) الماضي اكتمل انضمام الأسهم السعودية لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة بتنفيذ المرحلة الثانية بضم 50 في المائة من وزن السوق ليصبح بذلك وزن السوق السعودية 2.8 في المائة من المؤشر العالمي عبر 31 شركة سعودية مدرجة في المؤشر.


وتشمل حصة المستثمر الأجنبي في الأسهم السعودية كلا من الشركاء الأجانب الاستراتيجيين في الشركات، واتفاقيات المبادلة، والمستثمرين المقيمين، والمؤسسات الأجنبية المؤهلة، وأخيرا المحافظ المدارة.


وفي (يونيو) 2015، سمحت هيئة السوق المالية السعودية للمستثمرين المؤهلين من المؤسسات الدولية بشراء الأسهم المحلية مباشرة، فيما كانت سابقا تقتصر استثماراتهم على "اتفاقيات المبادلة" فقط.


وتم تنفيذ المرحلة الأولى من عمليات الانضمام للمؤشرين العالميين "فوتسي راسل"، و"إس آند بي داو جونز" للأسواق الناشئة، يوم 18 آذار (مارس) 2019، بحسب أسعار الإقفال 14 آذار (مارس) 2019.
وبناء على ما أعلنته "فوتسي راسل" ضمن خطة انضمام السوق المالية السعودية لمؤشرات الأسواق الناشئة، تم تنفيذ المرحلة الأولى من المراحل الخمس، وتمثل المرحلة الأولى 10 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.


وفي التاريخ ذاته، تم تنفيذ المرحلة الأولى من انضمام السوق المالية السعودية إلى مؤشر "إس آند بي داو جونز"، التي تتم على مرحلتين، حيث تم تنفيذ المرحلة الأولى بنسبة 50 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.


وتم تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة من الانضمام لمؤشرات "فوتسي" في الأول من أيار (مايو) الماضي و24 حزيران (يونيو) الماضي بوزني 15 و25 في المائة على التوالي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements