Advertisements

العراق: أغلب من هاجموا الأمن بالقرب من ساحات التظاهر أصحاب سوابق

احتجاجات العراق
احتجاجات العراق
Advertisements

ذكرت وزارة الداخلية العراقية، مساء اليوم السبت، أن "معظم من هاجموا القوات الأمنية بالقرب من ساحات التظاهر من الحكومين وأصحاب السوابق العدلية".

وأكد المتحدث باسم الداخلية العراقية خالد المحنا، في تصريح صحفي، على أن "أغلب الذين قبضت عليهم القوات الأمنية قرب ساحات التظاهر هم من المحكومين بقضايا جنائية ومن أصحاب السوابق"، مضيفاً "ألقت القوات الأمنية القبض على العديد من العصابات المتورطة بعمليات الخطف، التي تستهدف المتظاهرين مما قلل الاعتداء على  الأخير".

وقال المسؤول العراقي بشأن الحرائق، التي عرفتها المدن العراقية خلال الاحتجات، إنها "تستهدف المحال التي تحتوي على بضائع كثيرة ما كبد التجار خسائر ضخمة"، لافتاً إلى أن "وظيفة القوات الأمنية فرض الأمن ومن يتجاوز على القانون يرد عليه وفق القانون".  

وبعد أكثر من أربعة أشهر على اندلاع الاحتجاجات في العراق، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، عن مقتل 543 شخصا  بينهم 276 في بغداد وحدها، كما أشارت أن بين القتلى 17 من عناصر الأمن.

وأضافت المفوضية أنه تم اغتيال 22 ناشطا، وفقد 72 آخرين يعتقد أن بعضهم لا يزالون محتجزين لدى الجهات التي قامت باعتقالهم، لافتة الانتباه إلى أنه، كانت هناك 2700 عملية توقيف بحق نشطاء، لا يزال 328 منهم قيد الاحتجاز، حسبما ذكرت وكالة "فرنس برس".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements