Advertisements

الصومال.. مقتل 12 جنديا في هجوم على قاعدة عسكرية

بوابة الفجر
Advertisements
صرح مسؤولين، اليوم الأربعاء، بأن متشددون إسلاميون من حركة الشباب قتلوا ما لا يقل عن 12 جنديًا صوماليًا واستولوا لفترة قصيرة على قاعدة عسكرية جنوب غربي العاصمة مقديشو، مما يؤكد قدرة المتمردين على شن هجمات على الرغم من الهجوم الحكومي.

وكما أوردت وكالة "رويترز"، قالت الشرطة، إن: "مهاجمًا انتحاريًا فجر في قاعدة الساليني قبل أن يقتحمه مسلحون واحتلوه لفترة قصيرة. استعاد الجيش القاعدة بعد وصول التعزيزات".

وقال نور أحمد، ضابط شرطة من أفغوي في منطقة شابيل السفلى: "أخذوا القاعدة وأخذوا أسلحة وذخائر، ويشمل ذلك بنادق مضادة للطائرات مثبتة على شاحنات صغيرة".

وأضاف الضابط العسكري، إسماعيل علي، أن 12 جنديًا قتلوا وأُصيب قائد القاعدة.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها.

وقال عبد الحميد أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب لـ"رويترز": "أخذنا القاعدة. أخذنا اثنين من الروافع مع مدافع مضادة للطائرات معكوفة. لقد دمرنا أربع مركبات عسكرية أخرى"، مضيفًا، أن المهاجمين قتلوا 15 جنديًا.

تحارب حركة الشباب الحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة منذ أكثر من عقد في محاولة لفرض صيغتها الصارمة للشريعة الإسلامية.

كانت الدولة الواقعة في القرن الإفريقي في خضم حرب أهلية منذ عام 1991، بعد أن أطاح أمراء الحرب بالديكتاتور لكنهم انقلبوا على بعضهم البعض.

Advertisements