Advertisements

مصادر تؤكد إصابة رئيس جنوب السودان بفيروس كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements

أفادت صحيفة "المجهر" السودانية، بأن سلفاكير ميارديت، رئيس جنوب البلاد، أصيب بفيروس كورونا بعد مخالطته لنائبه الأول دكتور رياك مشار.

 

وذكرت الصحيفة السودانية، أن الحكومة تكتمت على إعلان إصابة سلفاكير وتم إخضاعه للفحص المعملى وأخذ عينة منه، بينما أكدت نتيجة التحاليل إصابته بفيروس كورونا نتيجة المخالطة.

 

وفي وقت سابق، أعلن مكتب نائب رئيس جنوب السودان، أن الاختبارات أثبتت إصابة نائب الرئيس وزوجته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19".

 

وكانت لجنة الطوارئ الصحية العليا في البلاد، قد قررت تمديد حظر التجوال 15 يوماً إضافياً ابتداءً من يوم غد الثلاثاء، لإحتواء فيروس كورونا، وعدم السماح بالسفر خلال الفترة المحددة.

 

وقال رئيس اللجنة، عضو مجلس السيادة صديق تاور: إن اللجنة العليا للطوارئ اجتمعت لمتابعة جائحة كورونا، والموقف العام، وما تلاها من إجراءات احترازية، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء السودانية "سنا".

 

وسجلت السلطات الصحية في جنوب السودان، يوم الخميس الماضي، أول حالة وفاة بفيروس كورونا.

 

ويذكر أن سجلت وزارة الصحة السودانية، 134 إصابة جديدة بفيروس كورونا و6 وفيات جديدة في السودان.

 

وسجلت وزارة الصحة السودانية، 302 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 2591 حالة، بينهم 2109 في الخرطوم وحدها.

 

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

 

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,854 مليون إصابة، بينهم أكثر من 318 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,887 مليون حالة شفاء.

 

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

 

Advertisements