Advertisements

ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة .. والسوقي يربح 314 مليون جنيه بختام التعاملات

البورصة المصرية
البورصة المصرية
Advertisements
أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين،علي بارتفاع جماعي لكافة المؤشرات، بدعم من شراء المؤسسات المحلية على التجارى الدولى و بعض القياديات ، وقلص المؤشر الرئيسي من خسائره الصباحية وإنتقل للمربع الاخضر بعد جنى ارباح طفيف على معظم اسهمه بعد وصولها لمناطق مقاومة رئيسية  ، ومازالت مؤشرات البورصة متأثرة بالاخبار الإيجابية المتمثلة في  اتفاق اوبك+ على امتداد تخفيض الانتاج لنهاية يوليو المقبل ما انعكس بارتفاع اسعار النفط متجاوزا ال 42 $ للبرميل من خام برنت ، ما فتح شهية العرب للمزيد من للمخاطرة و كذلك الاجانب الذين تراجعت مبيعاتهم بالسوق المصرى مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه.

وربح  رأس المال السوقى للبورصة بنحو 314 مليون جنيه ليغلق عند مستوى 585.788 مليار جنيه.



وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية  "إيجي إكس 30" بنسبة 0.34% ليغلق عند مستوى 11146 نقطة،
كما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.73% ليغلق عند مستوى 1268 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 0.59% ليغلق عند مستوى 2041 نقطة.

ولأول مرة إتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء وسجلت مشتريات بـ 27.9 مليون جنيه وإستحوذت علي نسبة 22.5 من تعاملات البورصة ، بينكا سجلت مبيعات المصريين والعرب نحو 4.4 مليون جنيه و23.4 مليون جنيه بنسب إستحواذ 75.1% و2.3% علي التوالي  ،وإستحوذت المؤسسات علي نسبة 70.9% والأفراد علي نسبة 29%.

وسجلت البورصة المصرية اليوم تداولات بحوالي 1.2 مليار جنيه علي عدد 459 مليون سهم عبر تنفيذ 43.8 ألف عملية بيع وشراء ، وذلك عبر 185 شركة ارتفع منها 87 شركة وانخفض 76 شركة واستقر 22 شركة .



وتوقعت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال أن يستمر المؤشر الرئيسي  للبورصة في الإتجاه الصاعد بسبب ضخ السيولة المؤسسية وبسبب انفتاح الانشطة الاقتصادية في الدولة وانخفاض معدلات الاصابة وارتفاع نسب التعافي من الفيروس بالإضافة الي ارتفاع الاسواق العالمية والعربية ، وتفاؤل فئات المتعاملين وسرعة البت في منح مصر لقرض مساند من صندوق النقد الدولي .

وأضافت الخبيرة ، أنه في حالة التصحيح ستكون الفرصة مواتية لاعادة تكوين مراكز شرائية في الاسهم التي قام العميل بالبيع فيها لافتة بأن السوق يغلب عليه حالات المتاجرة السريعة والتي اصبحت ليست سمة السوق المصري فقط ولكن اغلب اسواق المنطقة العربية .

وتوقعت أيضاً ،  ان يكون مستهدف المؤشر الرئيسي للبورصة في الفترة القادمة الوصول الي 12000 قبل نهاية شهر يونيو.
 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements