Advertisements

ضبط مرتكب واقعة التعدي على طفل بالضرب ببولاق الدكرور

التشكيل
التشكيل
Advertisements
ضبط رجال الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث، اليوم الجمعة، مرتكب واقعة التعدي على طفل بالضرب وتصوير مقطع فيديو بالواقعة وبثها عبر شبكة الإنترنت. 

ورصدت الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث تداول مقطع فيديو على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت لإستغاثة طفل وسيدة من قيام أحد الأشخاص بالتعدى بالضرب على طفل بداخل شقة سكنية بمنطقة بولاق الدكرور.

وبالفحص وجمع المعلومات تبين أن المقطع المصور لأحد الأطفال طالب 13 سنة وأن المُعتدى عليه والده (قهوجى "له معلومات مسجلة") وقيام والدته بتصوير الواقعة وبثها على مواقع التواصل الإجتماعى.

بإستدعاء المذكورين قرر والد الطفل قيامه بضرب نجله لتأديبه وتهذيبه وقررت والدته بقيامها بتصوير الواقعة وبثها على مواقع التواصل الإجتماعى لتكرار قيام زوجها بتعديه بالضرب على نجلها وعدم قدرتها على منعه ووجود خلافات زوجية بينهما. 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

اقرأ أيضا.. ضبط شخص لقيامه بتزوير كشف حساب بنكي  

وفي سياق آخر، ألقت مباحث الأموال العامة، القبض على أحد الأشخاص لقيامه بتزوير كشف حساب بنكى للحصول بموجبه على قرض شخصي من أحد البنوك بسوهاج.

وأكدت معلومات وتحريات فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بجنوب الصعيد قيام أحد الأشخاص (صاحب معرض سيارات - مقيم بدائرة قسم شرطة ثان سوهاج) بالتقدم لأحد البنوك بكشف حساب "مزور" بإسمه منسوب صدوره لبنك آخر بمبلغ 3866095 جنيها "ثلاثة ملايين وثمانمائة ستة وستون ألف وخمسة وتسعون جنيه" ضمن الأوراق المقدمة منه للبنك وتمكن بموجبه من الحصول على قرض شخصي بقيمة خمسمائة ألف جنيه، وبمخاطبة البنك المنسوب له أصدار كشف الحساب المشار إليه أفاد بعدم صحته.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن استهداف وضبط المتهم، وبمواجهته أقر بقيامه باصطناع كشف الحساب المزور باستخدام برامج "الفوتوشوب" وطابعات الألوان من خلال تردده على مقاهى الإنترنت.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكما تمكنت مباحث الأموال العامة، من ضبط سيدة تحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية لقيامها بممارسة نشاط احتيالي واسع النطاق فى الاستيلاء على أموال المواطنين بأسلوب احتيالي عبر شبكة "الإنترنت".

وتبلغ للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من (مرشد سياحي، مقيم العمرانية بمحافظة الجيزة) بتعرضه لواقعة احتيال والاستيلاء منه على مبلغ (ألف وخمسمائة دولار أمريكي- إثنى عشرة ألف جنيه مصري) من قبل إحدى السيدات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مدعية بأنها (موظفة بإحدى الحكومات الأجنبية) وزعمت قيام السلطات ببلادها منح مواطني بعض الدول إعانات مالية لتحسين مستوى معيشتهم، وطلبت منه تحويل وإيداع المبلغ المالي "المستولى عليه" بأحد الحسابات البنكية بالبلاد كمصاريف إدارية وشحن لاستلام الإعانة المالية المزعومة.

وأسفرت تحريات ضباط إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير بالإدارة، عن أن وراء تلك الواقعة إحدى السيدات (تحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية – مقيمة البساتين بالقاهرة)، إذ قامت المذكورة بممارسة نشاط احتيالي واسع النطاق في الاستيلاء على أموال المواطنين بأسلوب احتيالي عبر شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" مستغلة مهارتها في التعامل مع تطبيقات الحاسب الآلي والهواتف المحمولة الحديثة، وذلك عن طريق إنشائها وإدارة صفحات إلكترونية احتيالية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" باسماء وصفات منتحلة – خلافًا للحقيقة، من بينها الصفحة الإلكترونية التي قامت من خلالها الإيقاع بالمجني عليه، وتقوم بإرسال العديد من طلبات الصداقة بطريقة عشوائية وعقب قبولها من ضحاياها تزعم قدرتها على منحهم إعانات مالية تبلغ مائة ألف دولار أمريكي مُرسلة من الخارج لمساعدة محدودي ومتوسطي الدخل ببعض الدول لتحسين مستوى دخلهم وتطلب من ضحاياها إيداع مبالغ مالية في العديد من الحسابات البنكية كرسوم إدارية للسير في إجراءات إرسال الإعانة المالية المزعومة للبلاد.

كما أسفرت التحريات عن قيام المتهمة بفتح العديد من الحسابات البنكية باسمها بالعديد من البنوك المصرية ببيانات مخالفة للحقيقة من حيث محل إقامتها وترددها على ماكينات الصراف الآلي لسحب المبالغ المالية المستولى عليها دون الدخول لصالات البنوك حتى تكون بمنأى عن ضبطها.

وعقب تقنين الإجراءات أشارت التحريات إلى تردد المتهمة على ماكينات الصراف الآلي بمناطق (القاهرة الجديدة – مدينة نصر – المعادي) وتستأجر شقة سكنية بمنطقة البساتين بالقاهرة، وحال ترددها على ماكينة الصراف الآلي لأحد البنوك بمنطقة القاهرة الجديدة أمكن ضبطها وعُثر بحوزتها على ما يلي، عدد ( 5 ) بطاقات دفع إلكتروني جميعهم باسم المتهمة، ومبلغ ( 10000 ) جنيه مصري من متحصلات نشاطها الإجرامي، وعدد ( 2 ) هاتف محمول، بفحصهما فنيًا تبين احتوائهم على العديد من المواقع الإلكترونية الاحتيالية الوهمية على موقع "فيس بوك" بصور وبيانات أسماء "أجنبية" المستخدمة فى الإيقاع بضحاياها وإرسال طلبات الصداقة من خلالها، ومحادثات نصية على تطبيقات "فيس بوك - واتس أب " تبين إرسالها بيانات حساباتها البنكية للعديد من الأشخاص، وكمية من صور لإيداعات بنكية تم إيداعها فى الحسابات البنكية الخاصة بها مرسلة من أشخاص مختلفة.

وبمواجهة المذكورة بما أسفرت عنه التحريات والضبط، أقرت بنشاطها الإجرامى على النحو المُشار إليه.

وجاء ذلك، استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما لمكافحة جرائم النصب والاحتيال على المواطنين بأساليب وطرق إحتيالية مختلفة عبر شربكة المعلومات الدولية "الإنترنت" والإستيلاء على أموالهم.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements