Advertisements

دراسات تكشف.. قصة فصيلة الدم الأقل عرضة للإصابة بكورونا

بوابة الفجر
Advertisements
لا تزال أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، شاغلة العالم أجمع، بتطوراتها ومستجداتها، حيث خرجت دراسات عديدة تؤكد أن أصحاب فصيلة دم o أقل عرضة للإصابة بالوباء اللعين، على عكس فصيلتي A وB.

فصيلة دم o أقل عرضة للإصابة 
وخرجت دراسة أمريكية مؤخرًا، تؤكد أن أصحاب فصيلة الدم O الذين تعرضوا للفيروس كانوا أقل عرضة بنسبة 26% لانتقال العدوى والإصابة بالفيروس التاجي.

وشارك في البحث أكثر من 750 ألف شخص، بما في ذلك 10 آلاف أبلغوا عن وجود فيروس كورونا.

وقال الفريق البحثي إن هذا يشير إلى وجود صلة بين الجينات التي تحدد فصيلة الدم والفيروس.

ووجد العلماء أن فصائل الدم يحكمها جين واحد هو   ABO ويقع هذا الجين على كروموسوم رقم 9 ويأتي هذا الجين في 3 أشكال هي: A،B،O، والأشخاص أصحاب فصيلة دم AB يرثون جين A  من أحد الوالدين وجين B  من الآخر، حسب موقع "science direct".

ووفقًا لدراسة جديدة أجرتها شركة جينات أمريكية تدعى 23 and me  حدد الباحثون متغيرًا في جين ABO ، المسؤول عن اختلاف أنواع الدم، والذي ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بكورونا.

فصيلة دم A أكثر عرضة للإصابة 
وسابقًا، أعلن باحثون في الصين، أن فصائل الدم يمكن أن تلعب دورًا في إمكانية تعرض صاحبها لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، من عدمها، حيث أن الذين يحملون فصيلة الدم A أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، مقارنة بأصحاب باقي الفصائل.

كما قال الباحثون الصينيون إن أصحاب فصيلة الدم A، هم الأكثر عرضة للموت بسبب الفيروس الذي يعرف أيضا باسم "كوفيد 19"، وفقا للنتائج التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

فقد بلغت نسبة أصحاب فصيلة الدم A بين المصابين في ووهان 41%، مقابل 25% بالمئة للذين يحملون فصيلة الدم O.

بينما كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" بوزارة الصحة والسكان، أن الدراسات التي أجريت بشأن تلك النقطة إحصائية وليست علمية، حيث يوجد أكثر من 40 ألف مصاب بفيروس كورونا إحصائيًا في مصر، والنسبة الأقل عرضة هي أصحاب فصيلة الدم O، مؤكدا أنّها ليست دراسة ولكنها إحصاء.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements