Advertisements

وزير التعليم العالي يطمئن على الاستعدادات النهائية لامتحانات الجامعات والمعاهد

بوابة الفجر
Advertisements
اطمأن الدكتور خالدعبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على الاستعدادات النهائية لبدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب السنوات النهائية للعام الجامعي 2019/2020 بالجامعات والمعاهد.

ووجه الوزير بتوفير أقصى درجات التأمين للطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين، من خلال اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة.

وأشار الوزير إلى أنه لن يسمح بالتجمعات نهائيا داخل الحرم الجامعي، مؤكدا على أهمية تنظيم دخول وخروج الطلاب من اللجان، على أن يتم مراعاة دخول وانصراف الطلاب بتسلسل وبدون تدافع أو تزاحم.

كما اطمأن الوزير علي جاهزية غرفة العمليات بالمجلس الأعلى للجامعات، والتي تم تشكيلها لمتابعة سير أعمال الإمتحانات، وحل جميع المشاكل وتذليل كافة العقبات التي قد تواجه الجامعات والمعاهد.

جدير بالذكر أن المجلس الأعلى للجامعات قد أقر بجلسته المنعقدة بتاريخ 23 يونيو الماضي بدء أعمال امتحانات السنوات النهائية بكافة الجامعات والمعاهد إعتبارًا من 172020، ويترك لمجالس الجامعات اعتماد مواعيد وجداول امتحانات الفصل الدراسى الثاني بالكليات المختلفة بالجامعة وفقا لظروف كل جامعة على حدة، ومد العام الجامعي لهذا العام إلى 1592020 نظرًا لامتداد أعمال الامتحانات فعليًا لهذا العام لما بعد 3172020 بسبب الظروف الراهنة ومراعاة للصالح العام وحتى يتم إعطاء فرصة كافية لكافة الكليات للانتهاء من أعمال الامتحانات.

وكانت أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 509 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 18460 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1557 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 81 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد أمس الثلاثاء، هو 68311 حالة من ضمنهم 18460 حالة تم شفاؤها، و2953 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements