Advertisements

سر لقاح سولك.. كل ما تريد معرفته عن حملة تطعيم شلل الأطفال

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
ضمن إجراءات الدولة للحفاظ على صحة الأطفال الذين يعدون مستقبل البلاد، أطلقت وزارة الصحة والسكان بإشراف الدكتورة هالة زايد حملة من أجل التطعيم ضد شلل الأطفال خلال الفترة المقبلة.

يندرج التطعيم باللقاح ضد شلل الأطفال في أطر برامج التطعيم الروتينة للوقاية من الإصابة بشلل الأطفال، يُنْصح بإعطاء هذا اللقاح للرُّضع، للأطفال وللبالغين الذين لم يتلقوا التطعيم به في الماضي أو تلقوا تطعيما جزئيا، وذلك بهدف تمكين الجسم من إنتاج رد الفعل المناعي الناجع وطويل المدى ضد شلل الأطفال.

بعد إطلاق الحملة تصدرت كلمات "تطعيم شلل الأطفال" مؤشرات البحث على موقع جوجل لمحاولة المواطنين معرفة المعلومات عن تلك الحملة.

وفيما يلي تقدم "الفجر" أبرز المعلومات عن الحملة الحالية للتطعيم ضد شلل الأطفال بعد إطلاق وزارة الصحة والسكان لها:

- الحملة تستهدف مواليد يناير عام 2016 حتى 22 مارس 2018، وهم الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم بلقاح الحقن "سولك" بعد إضافته لتطعيمات شلل الأطفال عام 2016، طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

- بناء على فترة المواليد التي حددتها الوزارة فهناك 6 ملايين طفل يستفيدون من الحملة.

- التطعيم في البداية كان تعطى فمويًا من خلال تطعيم سابين ثلاثي التكافؤ، حتى أوصت منظمة الصحة العالمية باستبداله بالتطعيم الفموي ثنائي التكافؤ مع إضافة جرعة التطعيم بالحقن سولك، وتعطى للمواليد عند الشهر الرابع من الميلاد.

- الحملة تستهدف تطعيم الأطفال بلقاح الحقن سولك بعد إضافته لتطعيمات شلل الأطفال في 2016، لأن مصر لم تكن حصلت على حصتها من لقاح شلل الأطفال بالحقن "سولك" عند إضافته للتطعيم عام 2016.

- مصر حصلت على حصتها الفترة الأخيرة بعد زيارات الدكتورة هالة زايد المتتابعة إلى كل من منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للقاح والأمصال بمدينة جنيف، لذا أطلقت الحملة لتطعيم الأطفال.

- الحملة تأخرت قرابة 3 شهور فكان من المقرر تدشينها أبريل الماضي، إلا أن انتشار فيروس كورونا في عدد من المحافظات أجل إطلاق الحملة.

وينتشر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19" في أغلب دول العالم ومنذ عدة أشهر استطاع أن يزعج كافة الحكومات التي لم تستطع الحد من انتشاره في بلادها، الأمر الذي أدى إلى أن يتحول الفيروس إلى وباء عالمي خلال الأشهر الأخيرة، وسط مساعي الدول لمواجهته.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements