Advertisements

أستاذ مناعة يكشف السبب الرئيسي لتراجع إصابات كورونا (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور أشرف عقبة، رئيس قسم الباطنة والمناعة بكلية طب عين شمس، إن لقاحات كورونا لابد أن تحصل على موافقات دولية حتى يتم التعامل عليها، لافتًا إلى أن اللقاح الروسي وصل للمرحلة الثالثة للتجارب وتم تسجيله في روسيا، ولكن حتى هذه اللحظة لم يحصل على الموافقات الدولية.

وأضاف "عقبة"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "النيل للأخبار"، اليوم السبت، أن هناك لقاحات أخرى وصلت للمرحلة الثالثة للتجارب مثل اللقاح الصيني والأمريكي ولقاح أكسفورد، مشددًا على أن مصر تُشارك الجهات الدولية للحصول على لقاح لإنتاجه في مصر بعد حصوله على الموافقات الدولية والعلمية اللازمة.

وتوقع رئيس قسم الباطنة والمناعة بكلية طب عين شمس، أن يتم نشر النتائج النهائية للقاحات مع نهاية العام الجاري، والتأكد من فاعليتها وأمنها لاستخدامها على المدى القصير والبعيد، معتبرًا أن السبب الرئيسي لتراجع إصابات كورونا في مصر الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة، إلى جانب التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية.

وناشد، المواطنين بالاستمرار في اتباع الاجراءات الوقائية، موضحًا أننا حاليًا في حرب مع الفيروس، فمعدلات تحور الفيروس لا يمكن الاعتماد عليها في ضعفه، وعلينا علينا الالتزام بكافة أساليب الوقائية حتى لا نُصاب بموجة ثانية لكورونا خلال فصل الشتاء، معربًا عن أمله في عدم زيادة الاعداد مع دخول فصل الشتاء وفتح المدارس وظهور الانفلونزا الموسمية.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الجمعة، عن خروج 856 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 64318 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 123 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 97148 حالة من ضمنهم 64318 حالة تم شفاؤها، و5231 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements