Advertisements

"مصيرنا واحد" تطالب بالتحقيق مع جهاز حماية المستهلك ومديرية الصحة بسوهاج

بوابة الفجر
Advertisements
رصدت حملة مصيرنا واحد حالة من الغضب والسخط وسط المجتمع الطبي وبالأخص في محافظة سوهاج، حيث تقوم منذ أسبوع لجنة مشتركة من "جهاز حماية المستهلك" بمحافظة سوهاج ومديرية الصحة والسكان بها بالمرور والتفتيش على المنشآت الصحية الخاصة بمراكز المحافظة، وإذ تؤكد "مصيرنا واحد" نقلًا عن جموع الأطباء البشريين والأسنان بالمحافظة احترامهم التام للجهات المختصة بالرقابة على تقديم الخدمة الصحية، وحرصهم على الإلتزام بالقوانين المتعلقة بالصحة،إلا أنهم يرفضون قيام جهة غير منوط بها الرقابة على المنشآت الصحية وهي "جهاز حماية المستهلك".

وأكدت حملة مصيرنا واحد أن قيام "جهاز حماية المستهلك" بدخول المنشآت الطبية الخاصة والتفتيش بغير مهنية واستجواب الأطباء عن إجراءات،هو مخالف لقانون 181 لسنة 2018 الخاص بجهاز حماية المستهلك والذي لا يتيح له أي تدخل أو رقابة على الخدمات الصحية سواء الخاصة أو الحكومية،و تشير حملة مصيرنا واحد أن المنوط بالرقابة على الخدمات الصحية الخاصة هي الإدارة المركزية للتراخيص والمؤسسات الصحية الغير حكومية والتابع لوزارة الصحة وفروعها بمديريات الصحة بالمحافظات.

كما تؤكد حملة مصيرنا واحد أن إشتراك مديرية الصحة بسوهاج مع جهاز حماية المستهلك في الجولات الرقابية والتفتيش على المنشآت الصحية الخاصة هي مشاركة في مخالفة القانون وإستباحة المنشآت الصحية والعاملين بها ومرتاديها من المرضى، الأمر الذي أثار سخط الوسط الطبي وكان بيئة خصبة لإنتشار الشائعات عن إشتراك جهات سيادية ورقابية مختلفة والذي فسره البعض أنه ترصد للأطباء.

وإذ تؤكد الحملة على عدم صحة تلك الشائعات،فإنها تطالب رئيس الوزراء ومحافظ سوهاج بالتحقيق في تلك الواقعة ومحاسبة المتسبب في مخالفة القانون وإثارة البلبلة في الوسط الطبي والذي كاد أن يوقف الخدمة الطبية بالمنشآت الخاصة تأثرً بما تم ترويجه من شائعات عن إستهداف الإساءة للأطباء وتعمد عقابهم.

يذكر أن حملة مصيرنا واحد هي حملة تم تدشينها في نوفمبر 2017 لمناقشة القضايا الصحية والمشاركة في وضع حلول لها،و سبق أن شاركت في عدة ملفات هامة مثل "المسئولية الطبية"و "الإعتداء على المستشفيات"و "التوعية بالأمراض النادرة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements