Advertisements

تعرف على الصراع بين أرمينيا وأذربيجان.. ولماذا إقليم ناغورنو كاراباخ؟

بوابة الفجر
Advertisements
يقع إقليم ناجورنو كاراباخ بين أرمينيا وأذربيجان، وتبلغ مساحتُه نحو 4 آلاف و800كلم، ويقطنها نحو 150 ألف شخص، 95% منهم من الأرمن.

وأوضح تقرير قناة الغد، أن الخلاف بدأ بين أذربيجان وأرمينيا في عام 1923 حين أعلن جوزيف ستالين، رئيسُ الاتحاد السوفيتي آنذاك، إقليم ناجورنو كاراباخ كجزء من أذربيجان، وفي عهد ميخائيل غورباتشوف، آخر رؤساء الاتحاد السوفيتي، وفي عام 1988 تحديدًا، طلب المجلس الكاريبي اخي من موسكو الانضمام إلى أرمينيا واعترض القادةُ الأذربيجانيون ونشبت حربٌ بين الجانبين خلفت قتلى وجرحى ولاجئين.

وأضاف التقرير أنه في عام 1992 بعد انهيار الاتحاد السوفيتي أعلن الإقليمُ الاستقلالَ عن أذربيجان مع رفضه الانضمام إلى أرمينيا وساندت روسيا في عام 1994 أرمينيا في الحرب مع أذربيجان، الأمر الذي سهل انتصارهم وقتها وقبلت جميع الأطراف باتفاق وقف إطلاق النار والاحتكام إلى المفاوضات السلمية.

وقال إن الأنهار والمياه في الإقليم تستخدم في توليد الكهرباء والري، وعلى الرغم من أنه إقليم فقير إلا أنه يعتمد على الزراعة والصناعة.

وأشار إلى أنه في عام 2002 أجرى الإقليم انتخابات رئاسية، لكنها لم تحظى باعتراف دولي غير أن أرمينيا فقط اعترفت بها كدولة مستقلة منفصلة عن أذربيجان.

وأوضح التقرير أن القتال نشب مرة أخرى الشهر الماضي بعد محاولة القوات الأذربيجانية استعادة السيطرة على مناطق سبق وأن سيطرت عليها القوات الأرمينية في أعقاب تفكك الاتحاد السوفيتي في الفترة ما بين 1992 و1994.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements