Advertisements

الأمم المتحدة: أكثر من 27 ألف لاجئ قد فروا من النزاع في إثيوبيا

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة
Advertisements

قالت منظمة الأمم المتحدة، إن أكثر من 27 ألف لاجئ قد فروا من النزاع في إثيوبيا، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية، اليوم الثلاثاء.

 

وفي وقت سابق، تعهد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، بشن هجوم عسكري حاسم على إقليم تيجراي بعد انتهاء مهلة الثلاثة أيام.

 

أعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، في وقت سابق، انتهاء مهلة مدتها 3 أيام لاستسلام قوات وميليشيات إقليم تيجراي.

 

وقد أصدر رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، قرارًا بإقالة وزير الخارجية ورئيس المخابرات وقائد الجيش.

 

ومن جانبه أعلن مصدر إغاثي، إصابة نحو 24 جنديا بعضهم إصابته خطيرة بعد استهدافهم في مركز طبي قرب حدود إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا مع إقليم أمهرة.

 

ووفقًا للمصدر الإغاثي، فإن سماع دوي قصف عنيف يتردد في إقليم تيغراي منذ الساعات الأولى من صباح يوم الخميس، ولم يكشف المصدر إلى أي طرف في الصراع ينتمي الجنود.

 

وقالت مصادر دبلوماسية، إن قتالا عنيفا اندلع في إقليم تيغراي بعد أن أطلق رئيس الوزراء أبي أحمد عمليات عسكرية ردا على ما قال إنه هجوم على قوات الحكومة الاتحادية.

 

وكانت الحكومة الإثيوبية، قالت إن 27 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات بين ولايتين تشهدان نزاعا على الحدود منذ فترة وذلك في وقت تواجه فيه البلاد أعمال عنف عرقي متزايدة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements