Advertisements

آخرهم السيدة عزيزة.. مواطنون استجاب الرئيس لعلاجهم

بوابة الفجر
Advertisements
منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة مصر وله عدد من المواقف الإنسانية الهامة مع المواطنين، تمثلت في استجابته لعلاجهم، بعدما استغاثوا به من أجل العلاج من أعراضهم التي يعانون منها.

السيدة عزيزة 

وكانت آخر هؤلاء السيدة عزيزة وهي سيدة تبلغ من العمر ٣٩ عام وتقطع في محافظة المنوفية، حيث وجَّه الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاجها من مرض "داء الفيل" بعد أن وصل إلى 300 كيلوجرام.

وكلف الرئيس عبدالفتاح السيسي مسؤولى وزارة الصحة والسكان بعلاج "السيدة عزيزة"، ليتمّ نقلها إلى مستشفى "سرس الليان"، لتقييم حالتها الصحية، وإجراء التدخلات العلاجية اللازمة لها، ووجه الرئيس بتقديم كامل الرعاية الاجتماعية لأسرة السيدة عزيزة، حيث تعول 3 أولاد ولا تستطيع تحمل نفقات العلاج وتعليم أبنائها.

الاستجابة لمواطنة الصدفة

ومنذ أشهر قليلة وخلال تفقده المواقع الانشائية لمشروعات الطرق والمحاور والكباري في مناطق جسر السويس ومصر الجديدة ومدينة نصر، استجاب الرئيس لعلاج احدي المواطنات التي تصادف مرورها بتلك المواقع حيث استمع الي طلبها للعلاج موجهًا جهات الاختصاص برعايتها الفورية صحيًا وفق ارقي البروتوكلات العلاجية.

محمود سمير

وفي أغسطس الماضي، قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بسرعة علاج محمود سمير يبلغ من العمر ٣٥ عامًا، من مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بعد مناشدته للتدخل بعلاجه، حيث يعاني من السمنة المفرطة، وبعض الجلطات بالسقاين وأطراف جسده لعدم قدرته على الحركة بسبب وزنه الزائد، حيث يبلغ وزنه ٢٥٧ كيلو جرامًا ولا يستطيع الحركة.

السيدة فريال

وفي نهاية ٢٠١٩، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعلاج حالة السيدة فريال ، وسرعة نقلها لأحد المستشفيات، وتلقي العلاج اللازم ورفع كفاءة منزلها، وتوفير الأثاث المناسب لها.


كانت السيدة فريال ، تعاني من أمراض السكر والقدم السكري، وتتخذ من أحد أرصفة وسط البلد مسكنا لها، وتبيع بعض الخردوات البسيطة وتعيش من مكسبها.


سيدة المترو 

وفي يناير ٢٠١٩، كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي الأجهزة المعنية بنقل سيدة مسنة كانت تتخذ من محطة سعد زغلول مكانا لإقامتها، وذلك بعد أن علم بحالتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبناء على ذلك قام فريق بالانتقال إلى موقع السيدة ونقلها فى سيارة إسعاف مجهزة إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.
Advertisements