Advertisements

تفاصيل أول حملة تطعيم جماعي بلقاح فايزر في بريطانيا

بوابة الفجر
Advertisements

في ضوء الشغف العالمي لمعرفة نتائج لقاحات كورونا المرتقبة، تبدأ بريطانيا حملة تطعيم جماعي لشعبها، للسيطرة على الجائحة.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن حملة التطعيم الجماعي بلقاح فايزر في بريطانيا.

تطعيم جماعي في بريطانيا
تبدأ بريطانيا طرح لقاح كوفيد-19 الذي طورته شركتا فايزر وبيونتك اليوم الثلاثاء، لتصبح بذلك أول دولة غربية تبدأ في التطعيم الجماعي للشعب فيما أٌطلق عليه نقطة تحول حاسمة في القضاء على فيروس كورونا.

وسيزيد التطعيم الجماعي من الأمل في احتمال وصول العالم إلى منعطف في مكافحة الوباء الذي دمر اقتصادات وأودى بحياة أكثر من مليون ونصف المليون شخص على الرغم من أن التخزين في درجات حرارة شديدة البرودة والخدمات اللوجستية الصعبة ستحد من استخدامه في الوقت الحالي.

الاستخدام الطارئ
وصدقت بريطانيا على اللقاح للاستخدام الطارئ منذ أقل من أسبوع وستطرحه من خلال هيئة الصحة الوطنية.

دعم الملكة إليزابيث
وستتلقى الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب، اللقاح من أجل "تشجيع أكبر عدد ممكن من الناس" على الإقبال على التطعيم.

أعلنت شركتا فايزر الأمريكية وبيونتك الألمانية التقدم بطلب للحصول على ترخيص لتوزيع لقاحهما ضد فيروس كورونا في أوروبا.

وبدأت شركة الأدوية الأمريكية فايزر في نقل لقاح كورونا الخاص بها بواسطة رحلات طيران مستأجرة من شركة الطيران الأمريكية United Airlines إلى مراكز التوزيع، تحسبًا لموافقة إدارة الأغذية والعقاقير (FDA)، ووافقت إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) على الشحنات، والتي تتطلب تعبئة لقاح فايزر في الثلج الجاف.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية  في بيان "نتيجة للوتيرة التاريخية لتطوير اللقاح من خلال عملية Warp Speed ​​والتخطيط اللوجستي الدقيق، تدعم إدارة الطيران الفيدرالية أول شحنة جوية جماعية للقاح".

خصصت "فايزر – بيو إن تك"، مواقع مملوكة لشركة "بيو إن تك"، لإنتاج لقاح فايزر لدول أوروبا، وكذلك موقع في بلجيكا سيتم إنتاج اللقاحات فيه إلى دول العالم، فيما سيتم إنتاجه في مصنع كالامازو بولاية ميتشجان للولايات المتحدة.

ونقلت شركة "يونايتد إيرلاينز" الأمريكية الجرعات الأولى من اللقاح، على متن طائرة من بلجيكا، حيث تمهد الشركة الطريق أمام توزيع اللقاح عالميًا، بمجرد اعتماده من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وسمحت إدارة الطيران الفيدرالية "FAA" لشركة يونايتد بحمل 15 ألف رطل من الثلج الجاف في الرحلة الواحدة، وهو 5 أضعاف الكمية المصرح بها عادة، وذلك بهدف الحفاظ على الجرعات باردة بدرجة كافية.

ونُقلت الدفعة الأولى من اللقاحات من بروكسل في بلجيكا إلى مدينة شيكاغو الأميركية، على متن رحلة رحلة طيران عارضة (شارتر) تابعة لشركة "يونايتد إيرلاينز".

صممت "فايزر" حاويات شحن خاصة بحجم حقيبة اليد، تحمل حوالي 9 كيلوغرامات من الجليد الجاف، للحفاظ على اللقاح في درجات حرارة مناسبة.

إلا أن كمية الجليد الجاف التي يمكن لأي طيارة حملها لها معايير محددة تتعلق بالسلامة من قبل إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، لأن هذه المادة يمكن أن تتحول إلى ثاني أكسيد الكربون مما قد يؤدي إلى الاختناق في الأماكن سيئة التهوية.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الماضي، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements