Advertisements

البورصة تربح 3 مليار جنيه في ختام تعاملات اليوم

البورصة المصرية
البورصة المصرية
Advertisements
أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين، علي ارتفاع جماعى للمؤشرات، وارتفع المؤشرالرئيسى للبورصة يحتفظ بلونه الاخضر مقلصاً بعض مكاسبه بمبيعات من المؤسسات المحلية و الأجنبية ، مقابل شراء للعرب و الافراد على الاسهم الخبرية ذات الحراك العالى .

وربح رأس المال السوقى نحو 3 مليارات جنيه، ليغلق عند 654.679 مليار جنيه.


وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجى إكس 30" بنسبة 0.4% ليغلق عند مستوى 11047 نقطة، كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.88% ليغلق عند مستوى 2129 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان، بنسبة 0.8% ليغلق عند مستوى 3085 نقطة.


قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال ، أنه علي الرغم من ارتفاع كافة المؤشرات بالبورصة المصرية اليوم ،الا ان اداء المؤشرات الفرعية هي الأكثر إيجابية من المؤشر الرئيسي والذي اصبح أدائة عرضي وارتفاعاتة محدودة قد تتسبب في الفترة القادمة علي خروج الإستثمارات الاجنبية الي الأسواق المجاورة للاستفادة من ارتفاعات الاسعار ومن القدرة عل تحقيق مكاسب راسمالية عالية 

وأوضحت الخبيرة في تصريح خاص ل " الفجر " أن السهم المتحكم في المؤشر الرئيسي هو البنك التجاري الدولي وبسبب ما حدث في الأونة الاخيرة من مشاكل متعلقة بة تسببت في تاجيل قوائمة المالية لأكثر من مصري 


مما جعل المؤسسات تتابع السهم دون الدخول فية وذلك مع العلم أن السهم محبوس فية إستثمارات مؤسسية عالية وسيولة ضخمة لو لم تحدث تلك المشكلة لتخطينا حاجز 12000 نقطة بسهولة وانطلقنا لنقاط قياسية جديدة .

اما عن أسباب ارتفاع المؤشرات الفرعية هو دخول السيولة العربية والتي تفضل قطاعات بعينها كقطاع العقارات ، وقطاع الخدمات المالية غير المصرفية وقطاع المنسوجات والسلع المعمرة حيث يميل العرب الي المتاجرات السريعة أسوة بالمتعاملين الافراد وخاصة المصريين .

اما عن كيفية الخروج من النطاق العرضي والانطلاق نحو الارتفاع  فأشارت الخبيرة ، أنه مع وجود كم هائل من الأخبار الايجابية المتعلقة بإنحسار الموجة الثانية من كورونا ، وأخبارتتعلق بالعودة الي برنامج الطروحات الحكومية مرة أخري والذي أثبت تفاعل أطراف السوق معة ـ حيث أنه  عندما تم الاعلان عن طرح شركات الخدمة الوطنية في البورصة تفاعلت المؤشرات بالايجاب ، كما ان عند المراجعة الدورية للمؤشر واضافة سهم فوري سوف يؤثر علي الأداء المالي والفني للمؤشر .

وذكرت الخبيرة ، أنه عند ظهور تعاملات الأفراد الداعمة لأداء المؤشرات فهذا معناة أن برنامج الطروحات في اسهم واعدة سينجح  دون الخوف من المؤشرات ومستوياتها ، حيث أن الاكتتابات تعتبر جاذبة لمزيد من السيولة ، و السوق في انتظار زيادة المنتجات الداعمة لراس المال السوقي للبورصة  والذي وصل للتريليون مرة واحدة في تاريخ البورصة ولم يثبت عندها .

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements