Advertisements

إعلامي يكشف دور علاء السماحي ويحيى موسى في نشر الإرهاب في مصر

محمد الباز
محمد الباز
Advertisements
عقد الدكتور محمد الباز، مقارنة بين١٠ من تنسيقية شباب الأحزاب الذين وصلوا لبعض المقاعد في البرلمان، وبين ااثنين من العناصر الإرهابية، وهما: يحيى موسى وعلاء السماحي، اللذان أدرجتهما الخارجية الامريكية على قوائم الإرهاب.

وأشار الباز، في برنامجه آخر النهار، المذاع على فضائية النهار، إلى أن هؤلاء جميهم شباب مصريون، ولكن أبناء التنسيقية اختاروا الدولة المصرية سواء اتفقوا مع النظام أم لم يتفقوا، بينما الإرهابيان الآخران فضلا الجماعة الإرهابية على الدولة المصرية.

وكشف االإعلامي، عن أن علاء السماحي أحد الذين شاركوا في اعتصام رابعة، وبعد فض الاعتصام وهروبه للخارج، كان يحصل شهريا على ١٠٠ ألف دولار مقابل التنسيق والإشراف على العمليات الإرهابية خارج سيناء، أما يحيى موسى هو دكتور من أبناء محافظة الشرقية.، وتدرج في جماعة الإخوان حتى اصبح متحدثا رسميا باسم الجماعة، وتم تعيينه متحدثا باسم وزارة الصحة، خلال عهد مرسي، ومن المعروف عنه من أبناء خيرت الشاطر وينتمي للتيار القطبي، وكانت مهمته الرئيسية هي التنسيق بين قيادات الأخوان والتنظيم الدولي في الخارج، وبين من ينفذون العمليات الإرهابية داخل مصر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements