Advertisements

أبرزها وفاة وحيد حامد ومشاجرة باسم سمرة ورحاب الجمل.. الأزمات تضرب الوسط الفني في 2021

بوابة الفجر
Advertisements
لم تمر الأيام الأولى من العام الجديد على الوسط الفني بسلام، حيث شهدت الأيام الماضية أزمات عديدة استطاعت أن تشغل الجميع سواء كانت خلافات فنية أو حالات وفاة وغيرهما، وفي السطور التالية يرصد "الفجر الفني" أبرز هذه الأزمات التي ضربت الوسط الفني في العام الجديد.

*وفاة السيناريست وحيد حامد

كانت أول هذه الأزمات هي وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد، يوم السبت 2 يناير، عن عمر ناهز 76 عامًا، إثر تعرضه لأزمة صحية، وتسبب ذلك الخبر في حدوث حالة من الحزن الشديدة على كل محبيه الذين لم يتوقفوا عن الدعاء له حتى اليوم الثاني من رحيله.


*أزمة حورية فرغلي

وكانت من ضمن مفاجآت العام الجديد هو إعلان الفنانة حورية فرغلي أن سبب غيابها وابتعادها عن الوسط الفني يرجع لظروفها الصحية وهو تشوه أنفها بسبب العمليات الجراحية العديدة التي خضعت لها، مؤكدة على ابتعاد كل أصدقائها عنها، فلا أحد يسأل عنها سوى الفنانة لبلبة والفنانة رانيا محمود ياسين ، حتى قالت في تصريحات صحفية لها "الكل بعد عني، وحتى الناس اللي كنت برعاهم، وبيشتغلوا معايا سابوني، تليفونى بقاله 3 سنين مبيرنش، محدش بيدعيني في الحفلات، أو المسرحيات، ولو الوسط الفني مش عايزني، يقولولي وأنا هختفى خالص"، وبعد ذلك تعاطف عدد كبير من الجمهور والفنانين معها، وقاموا بتوجيه رسائل دعم لها، لمساعدتها في تخطي تلك الأزمة.


*أزمة رامي صبري وعزيز الشافعي

بدأت هذه الأزمة في الاشتعال بعدما أعلن رامي صبري عن عدم تعاونه مرة أخرى مع الملحن عزيز الشافعي، حيث اتهمه بأخذ أغنيتين قد اتفق عليهم وإعطائهم للفنان عمرو دياب، حيث كتب :"لتاني مرة الملحن عزيز الشافعي يأخذ أغنية مني واحنا شغالين فيها ويديها لفنان تاني وهو الفنان عمرو دياب بالشكل التوزيعي نفسه والموزع والأغنية هي" شكرًا"و" زي ما انتي"، لذا قررت عدم التعامل معه مرة أخرى"، ورفض عزيز الشافعي الاتهامات التي وجهت له، وقام بالرد عليه قائلاً:" أغنية زي ما انتي عملتها سنة ٢٠١٩ في اليوم نفسه اللي عملت فيه حياتي مش تمام، وبعت الأغنيتين فورًا لعمرو دياب، لكنه مردش عليا في نفس اللحظة، وجالي تاني يوم رامي صبري وكان معانا صديقنا المشترك محمد حامد، وسمع الأغاني، وسألني انت بعتها، قولتله لسه، هو سمع الأغاني وحبها، ولما روح بعتلي فويس بصوته بيغني حياتي مش تمام، وقالي إن زي ما انتي مش مناسباني".

وتابع قائلاً:" عمرو دياب عجبته أغنية زي ما انتي، وأنا فرحت جدًا، وبلغت حامد عشان يعرف رامي، وبعدها جالي وقالي عمرو دياب معاه زي ما انتي، قولتله اه، قالي ألف مبروك بس متقربش من حياتي مش تمام، وبارك لي وقالي انت موهوب، وفعلاً اشتغل على حياتي مش تمام وانتهت قصة زي ما انتي قبل شهور من نزولها، وحقق رامي صبري نجاح بحياتي مش تمام".

وأضاف قائلاً :" أما أغنية "شكرًا"لم تكن أغنية رامي صبري من الأساس، هو سمعها بنسختها القديمة في أغسطس ٢٠١٩، لكن صبري طلب مني إن تامر حسين يكتب كلمات مختلفة اللحن، لكن كل المحاولات معجبتش رامي صبري، وتوقف مشروع الأغنية، وتعاون رامي مع تامر حسين في أغاني تانية".

واضطر تامر حسين للرد على ذلك الكلام، نظرًا لعلاقة الصداقة الوطيدة التي تجمعه بالطرفين، حيث قال :" ليه نقحم اسم عمرو دياب في جملة مفيدة؟ إيه الغرض؟، ثانيًا توقيت البوست لما الأغنية انتشرت وكسرت الدنيا، بالتفاعل وإقبال الناس عليها والإشادة بها، يعني ليه الكلام ده مش في أول يوم مثلاً لو فعلاً الكلام على حق، وثالثًا ما تعلمته من أدبيات المهنة فكرة الذوقيات يعني نبارك لبعض مش نتهم الناس في عز نجاحهم بالباطل، لما أي مطرب في الدنيا بتعجبه أغنية للمؤلف والملحن بيعملوا تنازل عن حقوق الاستغلال المطرب، طالما محصلتش الخطوة دي من زمان تبقى الأغنية ملك الشاعر والملحن لحين اختيار الأفضل".

وتابع قائلاً :" وارد جدًا يسمع مطرب زميل أغنية من سنة سنتين ولضعف الرؤية الفنية لا يتخيل نجاحها، ده اللي بيفرق مطرب عن مطرب في سرعة اتخاذ القرار، أنا شايف إن في تجن علي حق الملحن عزيز الشافعي أدبيًا ومعنويًا، دي شهادة حق، ومش شايف تمامًا أي داعي يسمح بالكلام والصراعات دي، وياما ناس سمعت أغاني من سنة سنتين ومكنش ليهم نصيب فيها، معملوش اللي بيتعمل ده لما الأغنية تنجح، بالعكس فرحت".


وعلق رامي صبري :" ومين اللي بعتلك الأغنية تكتبها؟، ورؤية إيه اللي بتتكلم عنها وانتو واخددين الرؤية بتاعتي من الموزع نفسه، لو حضرتك عندك رؤية معملتهاش ليه مع موزع تاني غير وسام؟، دخلت نفسك ودافعت عن الغلط بغلط وخسرت واحد كان بيحبك وبيحترمك "، وعلى الفور تدخل الفنان هاني شاكر والمنتج مدحت العدل لحل الأزمة بين رامي صبري وتامر حسين وعزيز الشافعي.


*وفاة الفنان هادي الجيار

وكانت من بين تلك الأزمات هي وفاة الفنان هادي الجيار داخل مستشفى الهرم مُتأثرًا بفيروس كورونا ، عن عمر ناهز 71 عامًا، وفور معرفة ذلك الخبر تحولت منصات التواصل الاجتماعي المختلفة لبرقيات عزاء حيث قام الجميع برثائه بكلمات نابعة من حبهم الشديد له، لكن ذلك الخبر أربك صناع مسلسل "الاختيار 2"؛ لأنه رحل قبل استكمال مشاهده.


*أزمة باسم سمرة ورحاب الجمل

لم تتوقف تلك الأزمات عند هذا الحد، بل استيقظ الوسط الفني مؤخرًا على خبر إيقاف الفنان باسم سمرة والفنانة رحاب الجمل بعدما سردت الأخيرة كواليس خلافها معه على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث كتبت في منشورها :"
الممثل السكران لما تبقي سكران وتدخل فرح وتضرب زميل نجم بالكوع ويسامحك لانه مستغلبك ومستضعفك .. أنت بقي تعتبر أن ده حق مكتسب، وبعدها بحوالي شهرين تدخل حفلة وتشتم وتهين مغني شاب ويكبر للناس اللي تدخلت في الموضوع ويسامحك بردو تعتبره حق مكتسب، لكن تدخل بالأمس بروفة فيلم وأنت سكران وعايز كمان تلف حشيش ولما نعترض تشتم وتهين زمايلك وتغلط وتتلفظ باقذر وأسفل الشتائم قدام الأغراب في مكان عام ويخرجوك من المكان بالأمن والجاردات وفضايح ، ديه ما تتسامحش عليها لازم تتعاقب وبالقانون لأن ده قلة أدب وقلة مهنية والمرادي البلاغ للنائب العام علشان أرفع الحرج عن أي زميل أو زميلة في طلب المشاركة في البلاغ أو الشهادة يكفي تفريغ الكاميرات، أنا هاربيك".


ودفع ذلك الكلام الفنان باسم سمرة للرد عليها في برنامج"الحكاية"، قائلاً :" أنا أعرف أخد حقي بدراعي، واللي يغلط اظبطه، أنا معرفهاش وآخر مرة جبتها من القسم كانت متجوزة نصاب ماشي باللاسلكي، وروحت جبتها"، وبعدها تدخل نقيب المهن التمثيلية الدكتور والفنان أشرف زكي، وقرر التحقيق معهم، لرفضه فكرة توجيه الاتهامات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه كان ينبغي على إحدهما التوجه بشكوى للنقابة للفصل بينهما بعد التحقيق فيها لمعاقبة المخطئ، وتوسطه البعض للصلح بينهما، وبعدها توجه باسم ورحاب لمنزل الفنان أشرف زكي وقام كل منهم بالاعتذار للآخر، وبذلك تراجع أشرف زكي عن القرار الذي كان قد اتخذه ضدهما.
Advertisements