Advertisements

"حامل في مخدة".. مدير مستشفى يكشف حقيقة إدعاء سيدة باختطاف طفلها

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
كشف أحمد النحاس، مدير مستشفى قوص، تفاصيل واقعة غريبة تعرضت لها المستشفى بعد إدعاء أحد السيدات بأن المستشفى اختطفت جنينها بعد ولادتها.

وقال "النحاس" في اتصال هاتفي مع الإعلامي يوسف الحسيني ببرنامج "التاسعة" المذاع على "القناة الأولى المصرية": "فوجئت يوم الاثنين الماضي بأربع أفراد يريدون مقابلتي ويقولون بأن هناك سيدة وضعت توأم وخرجت من المستشفى بدون أولادها بعد وضعهم في الحضانة".

وأضاف: "بالبحث لم أجد أي اثر باسمها في دفاتر قسم النساء والتوليد، وأنها لم تحضر ولم تأتي إلى المستشفى وبسرد الأحداث علمت بأنها كانت تتدعى أنها تتابع حملها مع أحد الأطباء في عيادة خاصة وقمت باستدعاء الطبيب ووالد السيدة وزوجها وعمها وخالها وعملنا لها سونار للتأكد من آثار الحمل أو الولادة".

وتابع: "وبعمل السونار للسيدة تم التأكد من أنه لا يوجد أثر للحمل إطلاقًا، وكشفت أحد الممرضات بأن السيدة جاءت إلى المستشفى قبلها بأربع أيام ورفضت أن يتم الكشف الطبي عليها وبعد متابعة اكتشفنا أنها كانت تضع وسادة على بطنها طوال فترة الحمل لأنها متزوجة منذ 6 سنوات ولم تستطيع الحمل".

واستطرد: "كان يتم تهديدها بأن يتزوج زوجها من أخرى وكانت حالتها النفسية سيئة ويبدو أنها مريضة نفسية وتأكد أهلها من أنه لا يوجد أي أثر للحمل أو للجنين واعتذروا للمستشفى وكنا هنعمل محضر ضدها ولكن تعاملنا مع الموضوع بإنسانية مراعاة لحالتها النفسية".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements